أبل تستعين بسامسونج من أجل آيفون 14 – تكنولوجيا نيوز


قررت شركة أبل الاستعانة بغريمتها سامسونج في تصنيع شاشات هواتف آيفون 14 الأحدث، بمختلف خياراته الأربعة بين الأساسي وبرو، رغم استمرار اتفاقاتها مع إل جي وBOE الصينية الذين سيزودونها أيضًا بشاشات OLED للهواتف.

وتعتمد أبل كليًا على توريد الشاشات المتقدمة OLED من شركات خارجية على مدار السنوات منذ بداية تصنيع أول آيفون بهذا النوع من الشاشات، وسيكون لدى سامسونج نصيب الأسد من حاجة أبل.

ووفقًا لمعلومات نشرها موقع The Elec الكوري الجنوبي، فإن أبل قررت تقليل الاعتماد على BOE الصينية بسبب خلافات بينهما في هواتف الجيل السابق، آيفون 13، وفي المقابل قررت زيادة اعتمادها على سامسونج في صناعة وتوريد شاشات OLED لآيفون 14 الجديد، رغم قدرة LG على تقديم نفس الأعداد المطلوبة.

وذكر التقرير أن أبل لديها خطط للحصول على 120 مليون شاشة OLED قبل بداية العام الجديد من أجل آيفون 14 بمختلف الخيارات؛ الأساسي، 14 ماكس و14 برو وبرو ماكس، على أن يتم تسليمها قبل نهاية 2022.

آيفون 14، آيفون 14 بلس

طلبت الشركة الأميركية من سامسونج توريد 80 مليون شاشة، ما يعادل 70% تقريبًا من هدفها.

أوضح التقرير أن سامسونج لم تكن مطالبة بتوريد هذا العدد من الشاشات في بداية اتفاقات أبل، إذ كان هدف الشركة أن تتولى LG توفير شاشات الهاتف الأساسي بمقاس 6.1 بوصة وكذلك شاشات iPhone 14 Pro Max ، لكن أحد المصادر قال إن الشركة واجهت مشاكل في إنتاج شاشات Pro Max، مما جعل سامسونج تحصل على المزيد من الطلبات.

وستتولى LG تصنيع 20 مليون وحدة من الشاشات وتقديمها لأبل، بينما قررت الشركة الأميركية اسناد مهمة توريد 6 ملايين وحدة لشركة BOE الصينية، وستكون جميعها لهاتف آيفون 14 الأساسي بمقاس 6.1 بوصة.

ما يمنح سامسونج بعض المزايا أيضًا، هو أنه من بين 80 مليون وحدة ستنتجها، سيكون هناك أكثر من 60 مليون شاشة لهواتف آيفون 14 برو وبرو ماكس، لأنها تبيع أفضل من الخيارات العادية.

من الجدير بالذكر أنه في الوقت الذي تتنافس فيه الشركات على تصنيع وتوريد شاشات آيفون 14، تواجه أبل صعوبة في الانتهاء من الإنتاج، ففي وقت مبكر من هذا الشهر، تعرض أكبر مصنع لها في الصين للإغلاق بسبب قيود مواجهة تفشي COVID-19، وهو نفسه يواجه الآن احتجاجًا عنيفًا بسبب الاضطرابات بين العمال.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *