أسعار الشقق 2021.. كيف ارتفع سعر المتر خلال عام؟ (أرقام وبيانات)

[ad_1]


08:00 ص


الثلاثاء 16 نوفمبر 2021

كتب- محمد عبدالناصر:

يشهد سوق العقارات في مصر تغييرات ملحوظة في الآونة الأخيرة، حيث بدأت الشركات العقارية في زيادة الأسعار بشكل تدريجي متأثرين بزيادة مواد البناء بداية من مطلع أكتوبر الماضي.

“مصراوي” سأل مطورين عقاريين ومتعاملين في القطاع، عن حجم الطلب خلال الفترة المقبلة، وكم سترتفع تكلفة تنفيذ المشروعات العقارية.

في البداية توقع أيمن سامي مدير شركة جيه إل إل في مصر للاستشارات العقارية، ان يستمر الطلب على شراء العقارات خلال الفترة الحالية بقوة نتيجة لعدة أسباب أهمها الزيادة السكانية المستمرة وبتالي زيادة عدد الزيجات، بجانب التوسع في تطبيق مبادرات التمويل القعاري، كما يرتفع الطلب بعد فترة التوقف التى حدثت أثناء فترة جائحة كورونا.

وأضاف سامي لمصراوي، أن الوقت الحالي الأفضل للشراء في ظل ترقب موجة التضخم في كل الأسعار خلال الفترة المقبلة، وبالتالي الشراء بالسعر الحالي أفضل بكثير من الشراء بداية 2022.

وتابع سامي: “أسعار مواد التشطيبات هي المؤثرة أكثر في أسعار العقارات من الحديد والأسمنت”.

ارتفاع أسعار العقارات 15%:
المهندس طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، ووكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، أكد أن هناك زيادة متوقعة بأسعار العقارات نتيجة زيادة أسعار مدخلات صناعة العقار، موضحًا أنه بالنسبة لمواد البناء المصنعة محليا مثل الأسمنت فإن مصر لا تواجه بخصوصها أي مشكلة إمداد ولكن مشكلة ارتفاع أسعار، وبالنسبة للعناصر التي يتم استيرادها مثل النحاس والألومنيوم فإن بها ارتفاعات سعرية.

وأضاف شكري، أن مدخلات الصناعة ثلثها خرسانات شهدت ارتفاعًا بنسبة 80% تقريبًا، فالأسمنت زاد خلال الشهر الأخير فقط من 800 إلى 1250 جنيها، وثلث للتشطيبات زادت بنفس النسبة تقريبا، وبالتالي فإن تكلفة المنشأ تكون ذات بنحو 25 إلى 30%، بجانب تكلفة الأرض والتشغيل والربحية.

وأشار رئيس غرفة التطوير العقاري إلى أن الزيادة المتوقعة للعقار تتراوح بين 10 و15% خلال الشهرين المقبلين، ناصحًا العميل بسرعة الشراء قبل أن تلقي الموجة التضخمية بتبعاتها على العقارات التي سيتم تنفيذها الفترة المقبلة وطرحها للبيع.

وكشف تقرير رسمي صادر عن الإدارة المركزية للاحتياجات ومواد البناء، التابعة لوزارة الإسكان ارتفاع أسعار مواد البناء والتشطيب خلال شهر أكتوبر مقارنة الأشهر الماضي.

حيث سجل سعر طن الحديد خلال أكتوبر 15500 جنيه، بزيادة 1000 جنيه عن بداية الشهر، حيث بلغت حجم الزيادة 7% خلال الأيام القلييلة، و62% خلال آخر 12 شهرا حيث سجل الطن أكتوبر الماضي 9600 جنيه.

وبدأت الزيادة في التصاعد حيث سجل طن الحديد نهاية العام الماضي 11600 جنيه، ثم وصل لـ13 ألفا و600 جنيه خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، وأصبح بـ14 ألفا و500 جنيه في الفترة من مايو حتى سبتمبر.

ويمكن التعرف على باقي أسعار مواد البناء من هنا
ارتفاع أسعار مواد البناء:
وقال ياسين منصور، رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير، في تصريحات خاصة لمصراوي، إن الفترة المقبلة ستشهد زيادة أسعار العقارات بنسب متوسطة تصل لـ10%، نتيجة ارتفاع أسعار مواد البناء لافًتا إلى أن سعر طن الحديد وصل لـ16 ألف جنيه حاليا وكل زيادة 1000 جنيه في سعر طن الحديد يقابله زيادة 80 جنيها في سعر المتر السكني، كما أن زيادة 100 جنيه في طن الأسمنت يقابله أيضًا 25 جنيها زيادة في سعر المتر.

وتوقع رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير، زيادة الطلب على شراء العقارات خلال الفترة الحالية والمقبلة بشكل كبير، فالعقار هو أكثر الوسائل الاستثمارية لمحاربة التضخم، لافتًا إلى أن السوق العقاري المصري قوي جدا وصحي بسبب الزيادة السكانية الكبيرة والتى تخلق طلب حقيقيا على العقار.

وقال المهندس ياسر القاضي، الاستشاري العقاري، إن الأدوات الكهربائية ارتفعت أسعارها خلال الفترة الفترة الأخيرة بقيم تتراوح بين 20 إلى 30% بينما ظلت بعض الاكسسوارات والأسلاك ثابتة دون تغيير.

وأشار إلى أن أكثر ما يأثر في تكلفة سعر المتر هي مواد التشطيبات النهائية من دهانات وخشب وألمومنيوم وزجاج، والتى ارتفعت منذ بداية 2021 بنسب تتراوح بين 20% إلى 40%، الأمر الذي يؤثر على سعر المتر بقيمة تصل إلى 400 إلى 500 جنيه جنيه في المتر، مع الوضع في الاعتبار نوعية التشطيب والوحدة ومكان تواجدها.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-16 11:00:43

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close