أسماء يمانى تكتب “السقوط فى مجرى الزمن حقيقه ام خيال”. شوف 360 الإخبارية

[ad_1]

أسماء يمانى تكتب “السقوط فى مجرى الزمن حقيقه ام خيال”:

أشياء لم يصدقها عقل، أبحاث علميه لم يعرف مدى مصدقيتها، لكنه حدث بالفعل، تجارب حقيقيه لبعض البشر، محاولات كثير لبعض منهم باءت بالفشل، وبعض منها خاض تجربه حقيقيه، مثل السفينه التى اختفت فجأه أثناء تجربه علميه.

أولا: السقوط فى مجرى الزمن غالبا ينتج بسبب وجود عامل محفز للإنسان وينتج عن التركيز الشديد وتسخير طاقته فى أشياء حدثت فى الماضي وهى مايقال عنها العين الثالثة.

وهذا يرجع لتتدريبات معينه تسمى التأمل، لكن يقال هذه التدريبات تفتح عالم أخر من عالم الشيطان والجان أعوذ بالله، لكن فى من يستخدمها بطرق صحيحه تحت يد مختصين وفى أخر تصبح باب لعنه لهم إذا لم تستخدم بطرق صحيحه.

– تجارب حقيقه حدثت بالفعل:

اليس بونك:

شخصيه عاديه تروى أنها كانت تريد تطبيق نظريه السقوط فى مجرى الزمن، حيث كانت تقوم بالتركيز فى استحضار روح شخص من الماضى لكن بعض تركيز طويل فجأه تغيرت الغرفة من حولها وأصبحت فى مكان أخر مجهول لا تعرفه، وبعد دقائق معدوده رجعت الغرفة كما كانت،لكن لما رجعت تاريخ المنزل رأت الشكل القديم الذى رأته من قبل.

شارع ليفجو:

يرؤى أن سنه 1996 كان كريس يتجه إلى مكتبه ديلا فى شارع ليفجو، حيث كان مع زوجته وتركها وعبر الشارع لكى يشرى أشياء من المكتبة وعن طريق الشارع وجد سيارة نقل تمشي بسرعه فائقه، وعندما تجاوزها بصعوبة، وعندما اتجه إلى المكتبة وجدوها تغيرت تماما لم تعد مكتبه ديلا بل أصبحت محل أخر للملابس يدعى كرسبي والمفجاه إنه كان يعرض ملابس من الخامسينات والشارع شكلها أتغير تمامآ والناس أيضآ وملامحها ولبسها مثل الخمسينات، توقفت لحظات لا أستوعب ماذا يحدث شعرت أنه يوجد شيء غريب يدور وفجأه رأيت سيده تتدخل المحل وترتدى لبس مثلنا ثم اقدمت خلفها مباشرا وتحدثت معها وأكدت أيضآ أنها رأت مارايت أنا، وأن ماحدث ليس من محض الخيال وليست هلوسة مثل مالبعض يقول.

– وعندم سألت عن الأمر وعن المحل فى الماضى تأكدت فعلآ إنه فى الخمسينات كان محل ملابس لكن البعض لم يصدق ماحدث معى لأنه مثل الخيال.

– التقيم هنا عندما سافر كريس عبر الزمن فى دقائق معدوده ولم يعلم بها هذا يرجع إلى الصدمه الإدراج الذى تعرض لها أثناء سيره وكادت أن تتدهسه السيارة ونجى باعجوبه، وهنا العقل حدث معه صدم وتسبب فأنه رأى ما كان فى الماضى.

الاختفاء الغامض:

تجربه فيلادفيا أو “مشروع قوس قزح” هى تجربه تمت من قبل البحرية الأمريكية عام 1943 بغرض إخفاء السفينة الحربيه عن أعين العدو من أجل استخدمها فى الحرب العالمية وذلك عن طريق تتدخل فيها مغناطيس إلى جانب مجال الجاذبية وكان مشرف على هذه التجربة انيشتاين وقتها لكن أنسحب بسبب ماحدث للسفينه وفشلت التجربة فى إخفاء المدمرة وماحدث لابحاره السفينة إنهم عانو كثيرا بسبب هذه التجربة والقوات البحرية نفت ماتردد على هذه التجربة ويقال البعض أن الحكومة اعتبارتها من الملفات السريه التى لايجب التحدث بشانها.

– لكن رؤى شهود عيان بالحادثه كان على متن السفينة، أن طاقم السفينة مارى سيليست أثناء القيام بالابحار بالسفينه إنه رأى ضوء أخضر ينبعث من الخارج وأنه سمع كلمه ديچا ڤو وهى كلمه فرنسية تعنى تم رؤيتها أو مشاهدتها استغرب من الرد لأنه لم يكن فى حدود الحدود الفرنسية وقد سمع هذه الكلمة فى جهاز الاستغاثة ثم رأى أشخاص من الماضى مثل والده واقاربه وخلال الضوء الأخضر وأيضا رأى أشياء غريبة وعندما اختفى هذا الضوء كانت الكارثة أن طاقم السفينة امتزج جسده مع السفينة الحربيه بشكل مقزز وبعض منهم لم يتم العثور عليهم واختفو من على السفينة.

أحداث غامضه حدثت أثناء هذه التجربة الغريبه التى سربت بعض الملفات الخاصة بالتجربة من قبل أحد الضباط فى القوات البحرية.

كما أكد انشتاين وهو مشرف على هذه التجربة وانسحب منها بسبب معرفه بالاضرار التى ستلحق بالمدمره.

أما عن التحليل العلمي لهذه التجربة الغريبه:

_ الإتصال العقلي الجسدي هناك ظاهره إسمها تأثير الدواء الوهمي مثل الأشخاص التى تشفى جروحهم لسهوله مجرد فى اعتقادهم أن لديهم قدره على الشفاء الذاتى، لكن العلم مازال عاجزآ عن تفسيرها.

وهنا ماحدث لبعض الناجين أنهم تاثروا بمجال التجربة وأدى إنهم اصابوا بتخاريف وهمية أو كما قال أحد الناجين أنهم ذاهبوا الى الماضى بالفعل خلال تواجدهم على السفينة والنتيجة مجهولة وغير مؤكدة.

لكن المالفات السريه التي اختفت فجأه تدل انه فعلآ يوجد شئ غريب حدث بالفعل أثناء التجربة ولاننسى أن فكرة السفر عبر الزمن هى ترجع للاصل للعالم انيشتاين لكن لم تكمل تجربته بسبب وفاته.

عالمنا ملئ بالأحداث الخيالية التى يريد أن يصدقها البعض بسبب حبه للخيال وتغير واقعة واشتياق البعض لأشخاص من الماضى يريدون رؤيتهم، وحب استطلاع البعض فى معرفه مايحدث فى المستقبل، وهذا فى علم الغيب والله سبحانه وتعالى هو من يعلم بالغيب.

أشياء حدثت فى الماضى لكن قليل من تحدث عنها وكثير من خفها لكن هذا لايخفى حقيقه أن أمريكا تقوم بالفعل بتجارب علميه خطيرة لايعرف بها أحد.

كما حدث بالسابق فى ألمانيا عندما جنندت راقصه بطريقة حقنها حقنه مخدره ليستطيعوا أن يتحكموا فيها وتنفيذ مطالبهم أثناء الحرب العالمية وأمريكا بعد الحرب استعانت بهذا المصل وطورت منه وهذا حقيقي بالفعل.

أشياء كثيرة نجهلها حدثت بالفعل وأشياء غير مؤكدة لكن سيبقى الأنسان عاجزآ على تفسير أشياء كثيرة تحدث فى العالم مهما تقدم علمه، مثل الأشباح لم يتمكن العلم من تفسير هذه الظاهره الغريبه وكثيرا من البرامج الواقعية التى تحدثت عنها وبالفعل ذهبت إلى مناطق مخيفه تحتوى على اشباح وتم رصدهم وسماع صوتهم بتسحيلات سمعيه خاصه بهم.

لكن سيبقى كل شئ فى علم الغيب وفى علم الله سبحانه وتعالى.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-14 21:44:15

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close