أفضل الطرق للحفاظ علي البطاقة البنكية من التلف – الخليج اليوم

الجميع منا يمتلك بطاقة بنكية التي تعد مهمة جداً لنا، ويعد الشريط الممغنط الأسود أو الذهبي الموجود في خلف البطاقة هو أكثر أجزاء البطاقة أهمية، وذلك لأنه هو المسئول عن تخزين وحفظ البيانات والمعلومات الحساسة الخاصة بالحساب وصاحبه.

ويتم التعرف علي هذه المعلومات عن طريق ماكينة الصراف الآلي الموجودة في المحلات التجارية أو الأسواق، بالإضافة إلي ماكينة الدفع الموجودة في المحلات التجارية، وفي حالة تلف هذه البطاقة الذكية أو تلف الشريط الممغنط فإن هذه البطاقة تصبح بلا فائدة نهائياً، وعليك العودة للبنك مرة آخري.

وفي حالة تلف بطاقة البنك الشخصي الخاصة بك، عليك بالتوجه لأقرب فرع من البنك، او القيام بتكسير وقص هذه البطاقة لأكثر من جزء مع عدم نسيان تكسير الجزء الممغنط حتي لا يستخدمه لصوص الهوية للتعرف علي بيانات صاحب البطاقة.
وننشر لكم الآن عبر موقع الخليج اليوم أبرز طرق الحفاظ علي البطاقة البنكية سليمة لأطول مدة دون تلفها، عبر ذه الخطوات :

1- يجب أستخدام حافظة للبطاقة مخصصة لها :

يتوفر في المحلات التجارية حافظة جلدية خاصة بالبطاقات فقط، وبدلاً من وضع البطاقات البنكية في المحفظة العادية يجب وضعها في المحفظة الخاصة بالبطاقات حتي لا يتضرر الشريط الأسود والممغنط نتيجة المفاتيح والهواتف الذي يكونون متقاربين أحياناً من المحفظة وتعمل الحافظة كجدار عازل للمجال المغناطيسي المحيط بها.

2- تجنب استخدام المحافظ ذات القفل المغناطيسي :

في حالة تعذر استخدام المحافظ المخصصة للبطاقات البنكية، يمكنك وضعها في المحفظة العادية بشرط عدم وجود قفل مغناطيسي، وعلي الرغم من عدم قوة المغناطيس الموجود في المحافظ العادية لإتلاف البطاقات البنكية، إلا أنه هناك خطر من ذلك بسبب المجال المغناطيسي له.

3- حفظ البطاقات بطريقة سليمة :

يجب التأكد من وضع البطاقات البنكية في المحفظة بشكل سليم وفي نفس الاتجاه، ويجب الحذر عن وضعها لأنه في حالة وضعهم في إتجاه آخر يمكن ذلك أن يتسبب في إزالة المغناطيسية، مما يؤدي إلي تلف البيانات.

4- الابتعاد عن المجالات المغناطيسية القوية :

يجب إبعاد بطاقات البنوك عن المجالات المغناطيسية القوية، وخاصة التصوير بالرنين المغناطيسي، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، من خلال التوقف في نفس الغرفة لأن الموجات الصادرة من هذه الآلات تعمل على إتلاف الشريط الأسود الممغنط، وبالتالي إتلاف البيانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *