أمازون لديها عدة طرق لتجنب أزمة سلسلة التوريد – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

ظلت شركة أمازون لسنوات تستأجر سفن الشحن، وتصنع حاوياتها، وتستأجر الطائرات للتحكم بشكل أفضل في رحلة الشحن المعقدة للطلب عبر الإنترنت.

ومع ذعر العديد من تجار التجزئة من فوضى سلسلة التوريد الآن، تساعد تحركات أمازون المبكرة المكلفة في تجنب أوقات الانتظار الطويلة لمساحة الإرساء المتاحة والعاملين في أكثر موانئ البلاد ازدحامًا في لونج بيتش ولوس أنجلوس.

ومن خلال استئجار سفن شحن لنقل بضائعها، يمكن لأمازون التحكم في المكان الذي تذهب إليه البضائع، وتجنب الموانئ الأكثر ازدحامًا.

ومع ذلك، شهدت أمازون ارتفاعًا بنسبة 14 في المئة في السلع غير المتوفرة في المخازن ومتوسط ​​زيادة في الأسعار بنسبة 25 في المئة منذ شهر يناير 2021.

وكان المستهلك يشعر بارتفاع الأسعار في كل شيء يشتريه، وعندما تكون هناك زيادة في تكلفة النقل، فإن المستهلك يتحملها.

وكانت أمازون في فورة إنفاق للسيطرة على أكبر قدر ممكن من عملية الشحن. وأنفقت أكثر من 61 مليار دولار على الشحن في عام 2020، ارتفاعًا من أقل بقليل من 38 مليار دولار في عام 2019.

وتشحن الشركة الآن 72 في المئة من طرودها، ارتفاعًا من أقل من 47 في المئة في عام 2019. كما أنها تتولى زمام الأمور في الخطوة الأولى من رحلة الشحن من خلال صنع حاويات الشحن التي يبلغ طولها 53 قدمًا في الصين.

وهناك نقص في الحاويات، مع فترات انتظار طويلة. كما ارتفعت الأسعار من أقل من 2000 دولار قبل الوباء إلى 20000 دولار اليوم.

تصنع أمازون حاوياتها الخاصة

أنتجت الشركة على الأرجح ما بين 5000 و 10000 من هذه الحاويات على مدار العامين الماضيين. وعندما تحضر هذه الحاويات إلى الأراضي الأمريكية، فإنه يتم استخدامها في النظام المحلي ونظام السكك الحديدية بمجرد تفريغها. وليس عليها إعادتها إلى آسيا كما يفعل أي شخص آخر.

ومن خلال إنشاء الحاويات، فإنها تضمن بشكل أساسي أن المعدات تكون متاحة لها. وسجلت أمازون لأول مرة لدى اللجنة البحرية الفيدرالية في عام 2015، وهو أول مؤشر على أنها كانت تستكشف أعمال الشحن البحري.

وبدأت أمازون في عام 2017 العمل كشركة شحن عالمية من خلال شركة تابعة صينية. وساعد ذلك في نقل البضائع عبر المحيط لبائعيها الصينيين الذين يدفعون ليكونوا جزءًا من برنامج Fulfilled by Amazon. وأطلقت الشركة على هذا المشروع داخليًا اسم Dragon Boat.

ولم يكن الغرض الحقيقي من هذه السفن عند بنائها هو الحاويات. ولكن أمازون اكتشفت كيفية تحويل بعض هذه السفن المتعددة الأغراض إلى حاوية.

وبالنسبة لبعض السلع ذات الهامش الأعلى، تتجنب أمازون الموانئ من خلال استئجار الطائرات الطويلة المدى. ويمكن لهذه الطائرات نقل كميات أصغر من البضائع مباشرة من الصين إلى الولايات المتحدة بشكل أسرع.

ويمكن أن تحمل إحدى طائرات بوينج 777 المحولة 99790 كيلوجرام من البضائع. ووفقًا لتقديرات السعة، يمكن لسفن شحن الحاويات الصغيرة التي تستأجرها أمازون أن تستوعب 180 ضعفًا. وتحمل أكبر سفن الشحن أكثر من 3600 ضعف ما يمكن أن تستوعبه الطائرات.

أمازون تستغل البائعين لتعويض الخسائر في Prime

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-04 18:47:43

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close