أمريكا تحظر تيك توك على الأجهزة المملوكة للحكومة – تكنولوجيا نيوز


أعلن مجلس الشيوخ الأمريكي عن قرار من شأنه منع موظفي الحكومة الأمريكية من استخدام تطبيق الفيديو الشهير تيك توك.

حظر تيك توك

وتلك الخطوة هي الأولى ولكن من أجل سريان هذا القرار يجب تمريره من قبل مجلس النواب الأمريكي. قبل أن يذهب إلى الرئيس جو بايدن للموافقة عليه.

ويعد التصويت على حظر التيكتوك هو أحدث إجراء من جانب المشرعين الأمريكيين لقمع الشركات الصينية. وسط مخاوف الأمن القومي من أن بكين قد تستخدم هذا التطبيق للتجسس على المستخدميين الأمريكيين.

وتطبيق الفيديو القصير تيك توك مملوك لشركة بايت دانس الصينية التي على علاقة بحكومة بكين. وتخشى أمريكا من أن يتم استغلاله لمراقبة موظفي الحكومة.

وهناك العديد من الوكالات الفيدرالية بما في ذلك وزارة الدفاع والأمن الداخلي ووزارات الدولة تحظر بالفعل التطبيق الشهير من الأجهزة المملوكة للحكومة.

حيث يعتقدون أن التطبيق الصيني يُمثل خطرًا أمنيًا كبيرًا على الولايات المتحدة  وليس له مكان على الأجهزة الحكومية.

ردا على تلك الإتهامات، قال التطبيق الصيني إن المخاوف تغذيها المعلومات المضللة ويسعدها الاجتماع مع المشرعين لمناقشة ممارسات الشركة وإيضاحها بشفافية.

وقالت بايت دانس أنها تشعر بخيبة آبل لأن العديد من الدول تتخذ قرار بمنع تيك توك. وفقا لأكاذيب ومعلومات لا أساس لها من الصحة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تيك توك متهم بنقل بيانات مستخدمي أوروبا للصين

بريطانيا تفرض غرامة على تيك توك بسبب فشله في حماية خصوصية الأطفال

يُذكر أنه في عام 2020، حاول الرئيس السابق دونالد ترامب منع المستخدمين الجدد من تنزيل تيك توك. وحظر المعاملات الأخرى التي كانت ستمنع بشكل فعال استخدام التطبيق في الولايات المتحدة. لكن لم يكتمل الأمر بسبب فوز التطبيق الصيني في المعركة القضائية.

ومع ذلك، أعلنت اللجنة الحكومية المعنية بالاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة. إزالة تطبيق الفيديو بسبب إمكانية تمرير بيانات المستخدمين في أمريكا للحكومة الصينية.

أخيرا، تُجري لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة CFIUS و تيك توك محادثات منذ شهور. للتوصل إلى اتفاقية للأمن القومي لحماية بيانات أكثر من 100 مليون مستخدم. ولكن لا يبدو أنه سيتم التوصل إلى أي اتفاق قبل نهاية العام.



المصدر الأصلي