أنظمة التخزين الشمسية تضمن إمدادات الطاقة في دبي | صحيفة الخليج



دبي: «الخليج»

تترجم هيئة كهرباء ومياه دبي الرؤى الطموحة والنهضة التنموية التي تشهدها دبي في المجالات كافة إلى مشروعات عملاقة وفرص واعدة، لا سيما في مجالات الطاقة والمياه والبيئة، ومن أبرز هذه المشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم.

وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية التي تم تشغيلها في المجمع حالياً 1,827 ميجاوات، باستخدام الألواح الشمسية الكهروضوئية. وتستخدم الهيئة عدة تقنيات لإنتاج الطاقة النظيفة، وتبرز أنظمة تخزين الطاقة الشمسية المركزة التي اعتمدتها الهيئة، بوصفها تقنيات واعدة يمكن توظيفها لإنتاج الكهرباء بكميات كبيرة وبشكل مستقر على مدار 24 ساعة وبكلفة منخفضة، ما يجعلها مؤهلة لربطها بشبكة الكهرباء الرئيسية.

ويؤكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي للهيئة، أنها تواكب أحدث تقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة لضمان تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي، لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

وأضاف: «تصل قدرة الهيئة الإنتاجية الإجمالية للطاقة إلى 14,317 ميجاوات، و490 مليون غالون من المياه المحلاة يومياً».

ونوّه الطاير بأهمية الشراكات الوثيقة التي تجمع الهيئة وشركاءها الاستراتيجيين، والتي تشكل نموذجاً عالمياً يُحتذى للشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *