أهمية معرفة نفسك – بالعربى

[ad_1]

محتويات الصفحة

بالعربي/ التأمل ، اليقظة ، الخلوات الشاملة ، اليوجا ، فترات الراحة الروحية … أصبحت هذه المصطلحات أكثر شيوعًا في مجتمع اليوم.

نحن نعيش حياة مادية بوتيرة سريعة بحيث يصعب علينا الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة أو الكبيرة. تتمثل إحدى المهام المعلقة للناس في محاولة الحفاظ على الجانب الروحاني لديهم ، وبالتالي محاولة معرفة أنفسهم.

في كل مرحلة من مراحل حياتنا نواجه أحداثًا جيدة وسيئة. نصبح أكثر حكمة في هذه العملية ، لكننا لا نعرف دائمًا كيف ندير الحياة التي نعيشها بطريقة صحية.

عندما تصبح أكثر وعياً لذاتك ، يكون من الأسهل بكثير معرفة كيف نتفاعل أو نتصرف وما يمكننا القيام به لتحسينه.

لكن ما الذي تعرفه بنفسك؟ لا يتعلق الأمر فقط بمعرفة والتعرف على سلوكيات الأشخاص من حولك. قبل ذلك ، يجب أن تضع في اعتبارك من أنت وكيف تتفاعل.

معرفة نفسك هو السبيل للتعرف على عواطفك ومشاعرك ، فضلاً عن قدراتك وتفضيلاتك. كما أنه يسهل فهم كيفية تأثير أفكارك على سلوكك وكيف تؤثر على الآخرين.

¿لماذا هو مهم جدا؟

كما قلنا من قبل ، فإن معرفة نفسك هو السبيل لفهم مشاعرك وشخصيتنا أيضًا. هذه الحقيقة ضرورية للتفاعل مع الآخرين واتخاذ القرارات في الحياة ، لأنها تتيح لنا فهم أفعالنا وأفكارنا.

لتطوير مسار ناجح في معرفة الذات ، من الممكن تنفيذ ممارسات فعالة مختلفة:

تأمل

يمكن أن يساعدك التأمل على أن تصبح أكثر وعياً بنفسك. عندما تتأمل ، تكون في حالة ذهنية هادئة وممتعة. المزيد والمزيد من الناس يتبنون التأمل ليشعروا بتحسن. في الواقع ، أصبحت خلوات التأمل واحدة من أكثر الخيارات طلبًا من قبل مجتمع حريص على إيجاد السلام ، بشكل عام وعلى المستوى الفردي.

اسأل نفسك أسئلة

يعد دمج روتين لطرح الأسئلة على نفسك طريقة رائعة لتطوير فهم أفضل لنفسك وأفعالك. من خلال طرح الأسئلة على أنفسنا ، من الممكن تحديد سبب شعورنا بطريقة معينة ، أو سبب تفاعلنا مع شيء ما بالطريقة التي نفعلها.

بعض نماذج الأسئلة هي: لماذا تتجنب أشياء معينة؟ ما الذي تحاول تحقيقه؟ كيف يدرك ويشعر الآخرون بك؟

عش الحاضر

عندما نتعلم كيف نعيش في الحاضر ، نتعلم أيضًا أن نتوقف عن القلق بشأن المستقبل أو الماضي.

هذه ممارسة إيجابية للغاية عند محاولة تحسين وعيك الذاتي ، لأنه الشيء الوحيد الذي يمكنك التركيز عليه ، وليس الاهتمامات أو الأفكار الأخرى التي قد تخطر ببالك.

عندما تعيش بشكل كامل في الحاضر ، يمكنك التركيز على المشاعر والمشاعر التي لديك في تلك اللحظة.

قد تكون معرفة نفسك طريقًا طويلاً ، لكن معرفة الطريقة التي نفكر بها ونفهم ما يحدث من حولنا هي مكافأة قيّمة ستحسن حياتك بلا شك.

المصدر/ ecoportal.netالمترجم/barabic.com



[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة لموقع barabic

2021-12-05 22:53:33

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close