إيرادات تويتر من الإعلانات انخفضت بعد استحواذ ماسك على المنصة – تكنولوجيا نيوز


كشف تقرير جديد استمرار تراجع عائدات الإعلانات على تويتر. حيث تحاول الشركة الحفاظ على المعلنين بعد استحواذ إيلون ماسك عليها في صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار.

إيرادات تويتر

ووفقا لموقع بلاتفورم، شهد موقع تويتر إنخفاض كبير في الحجوزات الخاصة بالإعلانات على المنصة حيث تراجع المعلنين بعدما أصبح موقع التغريدات مكان غير ملائم أو موثوق فيه.

وأضاف التقرير أن عائدات الإعلانات على المنصة إنخفضت بنسبة 15% على أساس سنوي. وحتى الحجوزات الأسبوعية انخفضت بنسبة 49% في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وهذا الأمر يعد كارثة بكل المقاييس على تويتر الذي تأتي معظم إيراداته من الإعلانات. ويحتاج لعائدات الإعلانات من أجل إبقاء الشركة واقفة على قدميها أثناء محاولتها التحول نحو الاشتراكات.

يأتي هذا الخبر في الوقت الذي يخوض فيه أغنى رجل في العالم حربا مع صانع الآيفون. بعدما أوقفت آبل نشاطها الإعلاني على موقع تويتر. وتهدد أبل بحذف تويتر من متجرها بسبب الإشراف على المحتوى.

أفادت منصة بلاتفورم أيضًا أنه في 31 أكتوبر الماضي، وجد المحللون أن 15.7 مليون دولار. القادمة من المعلنين المقيمين في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا كانت بالفعل في خطر. بسبب سياسات وقرارات إيلون ماسك الغير مدروسة والتي حولت الموقع لفوضى عارمة.

لم يتوقف الأمر على هذا الحد، حيث قام كبار المعلنين على تويتر بما في ذلك شيفروليه وفورد وشيبوتل، بإيقاف الإعلانات الخاصة بهم على المنصة. لأنهم يرون تويتر أصبح مكان غير مناسب يضر أي علامة تجارية في الوقت الحالي.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

هجوم شرس من إيلون ماسك على آبل.. ما السبب؟

زيادة هائلة في عدد المستخدمين الجدد على موقع تويتر

يذكر أن إيلون ماسك كان قد قام بتسريح نصف القوى العاملة على تويتر بعد شرائه للموقع مقابل 44 مليار دولار. كما حاول اتخاذ إجراءات سريعة بدون تريث أو تحليل للموقف. ولكن هذا ارتد عليه وعلى الموقع بالسلب.

أخيرا، يجب على ماسك إعادة موقع التغريدات لسابق عهده مرة أخرى من أجل إستعادة الإعلانات وتحقيق إيرادات. إلى جانب خدمة التحقق من الحسابات التي ستجلب المزيد من العائدات للمنصة.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *