استئناف المحادثات لإنقاذ الاتفاق النووي وسط توترات بين الولايات المتحدة وإيران

[ad_1]


06:19 ص


الإثنين 29 نوفمبر 2021

فيينا-(د ب أ):

من المقرر في وقت لاحق اليوم الإثنين استئناف المفاوضات بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي يعود لعام 2015 ، في فيينا وسط مؤشرات محدودة على إحراز تقدم.

ويعود الدبلوماسيون رفيعو المستوى من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين إلى العاصمة النمساوية للتوسط بين ممثلي طهران وواشنطن، وذلك بعد خمسة أشهر من الجولة الأخيرة من المحادثات.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري عشية المحادثات “لا نعتقد أن الغرب يريد التوصل إلى اتفاق”.

وأشار نظيره الأمريكي، روبرت مالي، في الآونة الأخيرة إلى التحول نحو موقف أكثر صرامة إذا لم تتراجع طهران.

ومن غير المتوقع حدوث انفراجة سريعة في المحادثات.

يشار إلى أن الهدف من المحادثات هو إنقاذ اتفاق 2015 التاريخي، الذي قيد البرنامج النووي الإيراني في محاولة لمنع البلاد من تطوير أسلحة نووية، وبالمقابل تم رفع العقوبات الغربية.

لكن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاقية في عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، لتعيد العقوبات التي أضرت بشدة بالاقتصاد الإيراني.

وتبع ذلك قيام طهران بتوسيع منشآتها النووية، وأنتجت اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة وفرضت قيودا على عمليات التفتيش الدولية.​

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-29 09:19:45

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close