استشاري الصحة النفسية: معاملة الأطفال بالأوامر والتعليمات يصيبهم بأزمات قلبية

[ad_1]


12:35 م


الأربعاء 03 نوفمبر 2021

كتب – معتز عباس:

قال الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية، إن الأزمات النفسية التي يمر بها الأطفال قد تسبب ازمات قلبية لهم.

وأوضح “هندي”، في لقائه ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع عبر القناة الأولى، اليوم الأربعاء، أن المصريون والعرب يميلون إلى ما يطلق عليه “جسمنة المرض النفسي”، أي أن الأمراض النفسية لديهم قد تؤدي إلى إصابتهم ببعض الأمراض العضوية.

وأضاف أن من هذه الامراض تساقط الشعر والحكة الجلدية أو الارتكاريا وصعوبة التنفس وآلام الظهر والتهابات الجيوب واضطرابات معدية، وغيرها من الامراض، التي تكون أمراض القلب على رأسها وهو ما يخفى على الجميع.

وأكد من أعراض أمراض القلب صعوبة في الحركة وضيق في التنفس وألم في الصدر وزيادة ضربات القلب أو نقصانها، كما أن الضغط العصبي وزيادة التشاجر وحدة المشكلات يؤدي إلى ارتفاع تدفق الدم ومعها زيادة ضربات القلب، وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب”.

وأشار إلى أن الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة يؤدي في بعض الحالات- إلى حدوث اضطراب الهوية: “الطفل احتياجاته تختلف وشكله الجسماني يكون مختلفا عن ذي قبل وهو ما يدفعه إلى الشعور بأنه أصبح رجلا كبيرًا، لكن الأب والأم يعاملانه على أنه مازال طفلا صغيرا بالأوامر والنواهي والتعليمات والزجر وبعض الألفاظ غير المستحبة وغيرها، وهو ما يدفعه إلى الاعتراض في شكل سلوكيات خاطئة مثل التدخين، وقد تؤدي هذه السلوكيات إلى الإصابة بأزمات قلبية.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-03 15:35:38

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close