اعراض السمنة واسبابها وتأثيرها على الجسم

ان أسلوب تغذية الفرد تعكس مدى صحته وقدرته على العمل و درجة نشاطه بل وحالته النفسية، فان استخدام الأساليب الغير صحيحة في التغذية تؤثر على الوزن زيادة أو نقصانا وانما يعنينا هو الأساليب المؤدية الى زيادة الوزن، لذا نجد أن هناك عادات في التغذية يمكن أن تؤدي الى مشاكل صحية وعلى رأسها السمنة على اعتبار الكم والنوع من الغذاء. وأن معيار الغذاء االصحيح هو ظهور الصحة التامة على الانسان.

السمنة

وتنتشر السمنة في جميع دول العالم بنسب متفاوتة فقد أوضحت الدراسات أن 50% من المجتمع يعاني من السمنة بدرجاتها المختلفة . وكانت ولا تزال عوامل ظهور هذه السمنة تكمن في حياة الرفاهية التي يعيشها المجتمع . وأن النشاط اليومي للمجتمع و العادات الغذائية الخاطئة كان لها الدور الكبير في ظهور هذه المشكلة الصحية على مستوى المجتمع بأسره.

وتعتبر السمنة من أبرز الظواهر الصحية التي أدت الى ظهور العديد من الأمراض مثل أمراض القلب و الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وداء السكري والتهاب المفاصل وغيره.
والسمنة تنتج من تراكم الدهون في الجسم حيث قسمت الى نوعين أحدهما ناتج عن زيادة عدد الخلايا الدهنية ويظهر عادة عند الأطفال ومرحلة الشباب المبكرة وكذلك المرأة في مرحلة الحمل والولادة، و الثاني ناتج عن زيادة حجم الخلايا الدهنية و يظهر عادة في مرحلة البلوغ وعند الكبار.

هناك فرق بين معدل انتشار الزيادة في الوزن بين الرجال والنساء والسيدات ، فقد أوضحت الدراسات على المجتمع  أن معدل انتشار الزيادة في الوزن عند الرجال أكثر من النساء وفي جميع الأعمار، بينما معدل انتشار السمنة عند النساء أكثر من الرجال وفي جميع العمار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close