الإمارات تبني قدرات موظفي قيرغيزستان في «المسرعات الحكومية» | صحيفة الخليج



دبي – وام
نظمت حكومة دولة الإمارات ورش عمل معرفية هدفت لبناء قدرات نخبة من الموظفين المتخصصين في مكتب رئاسة الجمهورية القيرغيزية، وتدريبهم على نموذج المسرعات الحكومية، في إطار الجهود المشتركة لنقل هذا النموذج تمهيداً لإطلاق الدفعة الأولى من المسرعات القيرغيزية، ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي التي وقعتها الحكومتان في ديسمبر الماضي.
وركزت ورش العمل التي نظمت في دبي بمشاركة عدد من المسؤولين والموظفين من حكومة قرغيزستان، على مراحل المسرعات الحكومية، التي تشمل تحديد التحديات والمستهدفات، والعمل عليها ضمن فرق مشتركة، وصولاً إلى إطلاق المبادرات، وتناولت منهجية عملها القائمة على تطوير حلول لتحديات العمل الحكومي خلال مدة زمنية لا تتجاوز 100 يوم.
وأكد عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، خلال لقائه وفد حكومة قرغيزستان، أهمية تعزيز التعاون وتبادل المعرفة والخبرات بين حكومتي البلدين الصديقين، وأن قيادة حكومة الإمارات تؤمن بأهمية الشراكات العالمية في تعزيز جاهزية الحكومات للمستقبل، وبناء قدراتها لمواجهة المتغيرات الكبيرة التي يمر بها العالم، وتحرص على مشاركة خبراتها وتجاربها في مجالات العمل الحكومي مع مختلف الحكومات بما ينعكس إيجاباً على الأفراد والمجتمعات.
وقال عبد الله لوتاه إن نموذج المسرعات الحكومية يمثل تجربة عالمية متميزة طورتها حكومة دولة الإمارات، وأثبتت نجاحاً كبيراً في ابتكار الحلول للتحديات وتسريع تنفيذها، وأسهمت في تعزيز الاستباقية والمرونة الحكومية، مشيراً إلى أن مشاركة هذه التجربة مع العالم تمثل أولوية لحكومة دولة الإمارات الساعية لترسيخ دورها الإيجابي في الجهود العالمية لصناعة مستقبل أفضل.
وركزت ورش العمل التفاعلية على تزويد المشاركين بالأدوات والمهارات اللازمة لتصميم مشاريع ومبادرات وحلول لتحديات العمل الحكومي، من خلال إشراكهم في نموذج محاكاة لأهم مراحل المسرعات الحكومية، يقوم على إنجاز التحدي خلال 100 يوم.
تحديات رئيسية
وتضمنت الورش عدداً من الجلسات المعرفية التي ركزت على ضرورة وضع تحديات رئيسية والعمل على إيجاد الحلول لها، وآليات تشكيل فرق العمل المشتركة من مختلف الجهات للعمل ضمن فريق واحد على تصميم وإطلاق المبادرات الوطنية الشاملة.
وتغطي منهجية تحدي الـ 100 يوم في نموذج المسرعات الحكومية الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات ثلاث مراحل رئيسية، وتشمل المرحلة الأولى وضع التحديات وتقديم المقترحات ومراجعتها وتحديد الفرق القيادية لها، ومن ثم المرحلة الثانية التي تحدد فيها فرق المسرعات الأهداف التي سيتم العمل عليها، وورش عمل الإطلاق والمراجعة النصفية لتحقيق الأهداف، فيما تركز المرحلة الثالثة على تحقيق الاستدامة وتوسعة نطاق النتائج.
وكانت حكومتا دولة الإمارات والجمهورية القيرغيزية وقعتا اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي في إكسبو 2020 دبي، وركزت على 13 محوراً حيوياً لتطوير منظومة العمل الحكومية القيرغيزية، تشمل القيادات وبناء القدرات الحكومية، والمسرعات الحكومية، والخدمات الحكومية، والاقتصاد، والسياحة، والجودة الحكومية، والشباب، والزراعة، وحاضنات الأعمال، والاستراتيجية الوطنية، والأداء الحكومي، والبرمجة، والسياسات والاستراتيجيات، وقد تم تدريب أكثر من 1200 موظف من حكومة قرغيزستان منذ توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية، على امتداد نحو 3500 ساعة تدريب، ضمن أكثر من 12 ورشة عمل تفاعلية.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *