الاتحاد الأوروبي يحذر بريطانيا من تداعيات خطيرة إذا ألغت بروتوكول أيرلندا الشمالية

[ad_1]


02:10 ص


الثلاثاء 16 نوفمبر 2021

بروكسل-(د ب أ):

حذر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من أن أي خطوة ستقوم بها بريطانيا لإلغاء البروتوكول المنظم للعلاقات التجارية مع أيرلندا الشمالية التابعة سياسيا لبريطانيا ستكون خطرا على الاتفاق التجاري الأوسع نطاقا بين بريطانيا والاتحاد.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن بريطانيا تتحدث باستمرار عن اعتزامها تفعيل المادة رقم 16 من البروتوكول والذي يسمح لكلا الجانبين بفرض إجراءات احترازية في حالة ظهور “صعوبات اقتصادية أو اجتماعية أو بيئية”.

وقال ماروس سيفكوفيتش ممثل الاتحاد الأوروبي في المفاوضات مع بريطانيا أمام برلمان جمهورية أيرلندا مساء أمس الإثنين إن أي تحرك من هذا النوع سوف يعرض اتفاقية التجارة والتعاون الأوروبية البريطانية للخطر.

كان الجانبان البريطاني والأوروبي قد وقعا هذا الاتفاق يوم 30 ديسمبر 2020 بعد مفاوضات شاقة، بهدف السماح بحرية التجارة بين الجانبين.

وقال سيفكوفيتش إن تفعيل المادة رقم 16 من البروتوكول “سيكون لها عواقب وخيمة على علاقاتنا مع بريطانيا”، مضيفا أن البروتوكول واتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كانا شرطين مسبقين للدخول في محادثات التجارة الحرة مع بريطانيا.

يذكر أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي وقعا ما يعرف باسم بروتوكول أيرلندا الذي يعطي أيرلندا الشمالية التابعة سياسيا لبريطانيا والموجودة ضمن جزيرة أيرلندا معاملة خاصة بالنسبة للعلاقات مع الاتحاد الأوروبي من جهة ومع باقي مناطق بريطانيا من جهة فيما يخص حركة التجارة بهدف السماح باستمرار حركة التجارة الحرة بين شطري الجزيرة التي تضم دولة جمهورية أيرلندا المستقلة وإقليم أيرلندا الشمالية التابع للتاج البريطاني. ​

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-16 05:10:38

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close