البروفيسور الإبراهيمي يوضح بشأن “الكوفيد الطويل المدى” الذي يشكو منه كثير من المغاربة


أخبارنا المغربية ـ الرباط

تحدث البروفيسور عزالدين الإبراهيمي ، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، في تدوينة جديدة عن الموجة الخامسة بأوروبا ومرض “الكوفيد الطويل المدى” والذي يشكو منه كثير من المغاربة….
عضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لكوفيد 19، قال في تدوينته الفايسبوكية “بالنسبة للنقطة الاولى و نزولا عند رغبة الكثيرمن المتتبعين  لتدويناتي و المطالبين ببعض الفيديوهات لأنها أسهل للفهم… أرفق فيديو من دقيقيتين (https://fb.watch/9qni33QVPX/) لمروري على الأخبار الرئيسية على الاولى مستعملا منحنيات لشرح الوضعية الوبائية للمغرب مقارنة بدول أخرى دخلت الموجة الخامسة… و الجميل أن المشاهدين استحبوا الفكرة و التي سنحاول استخدامها كلما كانت ناجعة… الشكر موصول لأخي ياسين الادريسي و كل الطاقم الصحفي و التقني للأولى… و هذا يؤكد قناعاتي أن المغاربة لهم ذكاء جماعي كبير “خصنا غير نشروحوا ليهم و نتواصلوا معهم”…
وأضاف البروفيسور  ، أنه “بالنسبة للنقطة الثانية ، يزعجني كثيرا أننا لم نتحدث مطولا عن الكوفيد الطويل المدى الذي يعيق العودة السلسة للكثيرين من المغاربة إلى الحياة الطبيعية…. أعتذر من السي محمد، نزهة ، فدوى، الطاهر… و الكثيرين…. لقد كان علينا أن نتحدث عن معاناتكم و منذ مدة… و لذلك أستشهد بثلاث دراسات طبية والتي أجريت حتى الآن حول “الكوفيد الطويل الأمد”…  (Lancet & Nature)
https://www.thelancet.com/…/PIIS0140-6736(21…/fulltext
https://www.nature.com/articles/s41591-021-01433-3
https://www.thelancet.com/…/PIIS2589-5370(21…/fulltext”.
وتابع الإبراهيمي  “تثبت هذه الأبحاث أن بعض المرضى ظلوا يعانون إما من التعب أو ضيق للتنفس لأكثر من عام بعد دخولهم المستشفى بالكوفيد… فبالفعل و رغم أن أربعين في المئة من غير الملقحين لا يطورون أي أعراض ، فإن ستين في المئة يطورون أعراضا مختلفة… و كثير منهم يصابون بالكوفيد لفترة طويلة… و تشمل أعراض “كوفيد المدى الطويل” التعب وضيق التنفس ومشاكل الجهاز الهضمي وفقدان التذوق والشم…. و الأدهى أن عشرة في المئة منهم يطورون إلتهابات في المخ… مما يؤدي إلى “ضبابية الدماغ”…. و التي يشكوا منها كثيرون من المغاربة هذه الايام… و تتميز حالة “ضبابية الدماغ” بأعراض مثل كثرة النسيان وعدم القدرة على التركيز بجانب الأعراض ألأخرى المذكورة أعلاه… و السؤال المطروح…”.
ورد عضو اللجنة العلمية على سؤال طرحه حول “المدة الزمنية التي يمكن أن تستمر فيها حالات الكوفيد الطويل المدى؟ “، قائلا “كثير من الأبحاث تثبت أن بعض الأشخاص الذين طوروا الكوفيد في وقت مبكر من الوباء مازالوا يعانون من أعراض الكوفيد الطويل لحد الأن… و بعد أكثر من عام عن الإصابة الأولية… و يكافح عشرات الآلاف إن لم نقل الملايين حول العالم التعايش مع هذا النوع من الكوفيد… بينما يحاول الأطباء والباحثون التعرف أكثر على كيفية التشخيص المبكر عن هذه الحالات و كيفية علاجها و ترويض الحاسات من جديد… حتى يسترجع المصابون قدرتهم على استئناف حياتهم الطبيعية وقدرتهم على العمل… و في الأخير و كما عاهدناكم منذ أكثر من عشرين شهر … لازلنا على العهد إن شاء الله حتى نخرج من هذه الازمة… و نرفض أن نكون لا من “تجار الخوف” و لا “بائعي الوهم” و لا “واهمي المعرفة”… و أوفياء لكم بقول الأشياء كما هي و بكل تجرد علمي…. حتى نتمكن من الخروج من الأزمة جميعا… ملقحين و غير ملقحين أو غير مصابين أو مصابين بالكوفيد و كذلك الطويل… فكلنا مغاربة نرنو للخروج من الجائحة قريبا و بأقل الخسائر البشرية و الأعراض المرضية… و الله ولي التوفيق…و حفظنا الله جميعا…”.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-22 12:29:32

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *