«الخليج» ترصد لحظات تحبس الأنفاس في المحطة الأرضية | صحيفة الخليج



دبي:«الخليج»

لحظات تحبس الأنفاس، عاشها مهندسو المحطة الأرضية في مركز محمد بن راشد للفضاء بمنطقة «الخوانيج» في دبي، لمتابعة التحضيرات النهائية، مع بدء العد التنازلي لإطلاق المستكشف «راشد» إلى القمر.

«الخليج» رصدت تلك اللحظات، إضافة إلى توافد إعلاميين من مختلف الجهات إلى المركز في ساعات الصباح الباكر، حيث بدأوا في عد الدقائق التي سبقت العد التنازلي للحظة التاريخية، وأعينهم تجحظ في شاشات التلفاز الكبيرة المثبتة على الجدران، حتى جاءت اللحظة الحاسمة من قاعدة كيب كانافيرال بفلوريدا الأمريكية، لتعلن بدء إطلاق أول مهمة إماراتية لاستكشاف القمر، وسط فرحة كسرت صمت المكان، والفخر يعلو الوجوه، حيث تُبادلت التهاني بنجاح الإطلاق، آملين مواصلة النجاح في المراحل المقبلة للمشروع، ويهبط المستكشف بسلام على سطح القمر، معلناً بداية حقبة جديدة، تقودها الإمارات نحو الريادة العالمية في استكشاف الفضاء.



المصدر الأصلي