الرئيس التونسي: الشعب قادر على المضي قدما وصنع التاريخ



10:51 ص


السبت 17 ديسمبر 2022

وكالات

أدلى الرئيس التونسي قيس سعيد، بصوته في الانتخابات التشريعية التي انطلقت اليوم السبت في الداخل، لانتخاب برلمان جديد في خطوة تنهي مسارا استثنائيا في البلاد.

وقال سعيد، من داخل مركز الاقتراع بحي النصر بالعاصمة التونسية: “سنصنع تاريخا جديدا لبلادنا”، مشددا على ضرورة “منع من نهبوا البلاد ونصّبوا أنفسهم أوصياء على الشعب” من العودة إلى المجلس التشريعي.

وأشار الرئيس التونسي، إلى أن انتخاب مجلس الجهات والأقاليم سيجري عقب انتخابات مجلس النواب.

وفي وقت سابق اليوم فتحت مراكز الاقتراع في تونس أبوابها، استعدادا لإدلاء الناخبين بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أكدت جاهزية مراكز التصويت لاستقبال المقترعين، حيث وزعت اللجان الانتخابية صناديق الاقتراع والمواد اللازمة على مراكز التصويت.

وتجري هذه العملية الانتخابية وسط مراقبة أمنية مشددة، لتأمين مراكز التصويت والفرز في كل أنحاء البلاد.

وهذا السباق الانتخابي هو الأول الذي تشهده البلاد منذ تولي الرئيس قيس سعيد السلطتين التنفيذية والتشريعية في 25 يوليو 2021.

كما أنه الأول منذ حل البرلمان الذي كان يهيمن عليه الإخوان (ممثلون بحركة النهضة)، نهاية مارس الماضي.

ووفق الهيئة المستقلة للانتخابات، يبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت نحو 9 ملايين و200 ألف ناخب لاختيار 161 نائبا.

ويتنافس على مقاعد البرلمان 1058 مرشحا، بينهم 120 امرأة فقط.