السفارة الأمريكية و”مايكروسوفت” تدعمان التكوين التكنولوجي للفتيات المغربيات


تتنافس 450 من الفتيات المغربيات اللواتي يتابعن دراستهن بالتعليم الثانوي والجامعي من أجل الظفر بمسابقة أفضل تطبيق وموقع إلكتروني، التي تنظم بشراكة بين السفارة الأمريكية بالرباط ومايكروسوفت وجمعية أنوال.

وقالت فاطمة أبوكير، المسؤولة المتخصصة في برامج الشباب بالسفارة الأمريكية بالرباط، إن مبادرة “ديجي جورلز مونترشيب بروغرام” تهدف إلى تطوير قدرات الفتيات المشاركات في مجالي البرمجة والتكنولوجيا.

وأوضحت أبوكير، خلال لقاء نظم اليوم السبت بالدار البيضاء، أن المشرفين على هذا البرنامج، الذي ينظم هذه السنة في دورته الرابعة، سيعملون على مواكبة وتدريب الفتيات المشاركات في مجال البرمجة وتصميم تطبيقات الهاتف الذكي، في إطار مشاريع مشتركة بين فتيات التعليم الثانوي والجامعي.

وتستفيد الفتيات المشاركات في هذا البرنامج والقادمات من 21 مدينة مغربية من دورة تدريبية مكثفة في مجال الروبوتيك وبرمجة التطبيقات الذكية وإنشاء المواقع الإلكترونية، وتعزيز قدراتهن من خلال مواكبتهن لإنشاء مقاولات اقتصادية ذات بعد اجتماعي، لمساعدتهن على الترويج لمشاريعهن ذات التأثير على محيطهن الاجتماعي.

وقال سهيل ستيتو، مدير المشروع بجمعية أنوال، إن مبادرة “ديجي جورلز مونترشيب بروغرام” تساهم بشكل كبير في منح فرص حقيقية للفتيات قصد إثبات قدراتهن في مجال المبادرات المقاولاتية المبتكرة، من خلال فتح المجال أمامهن للاستفادة من تكوين في المجالات الرقمية والتكنولوجية وإخراج مشاريع مبتكرة إلى حيز الوجود.

وأوضح ستيتو، في تصريح لهسبريس، أن هذا البرنامج يركز على تحفيز القدرات الإبداعية للفتيات المشاركات، وتمكينهن من الإحاطة بمجال التكنولوجيات الحديثة والبرمجة قصد حيازة المهارات التي تتيح لهن بناء مسار مهني ناجح في هذا المجال.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-20 22:00:02

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *