المؤتمر الدولي لمبادرات التبرّع وزراعة الأعضاء ينطلق في أبوظبي | صحيفة الخليج



عادي

بمشاركة وحضور 5 آلاف متخصّص ومشارك من 20 دولة

6 نوفمبر 2022

17:58 مساء




قراءة

دقيقتين

أبوظبي:
«الخليج»

تنطلق فعاليات المؤتمر الدولي لمبادرات التبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية الذي يستمر حتى 9 نوفمبر الحالي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» بمشاركة وحضور نحو 5 آلاف مختص ومشارك، ضمن الجلسات النقاشية والعروض التقديمية والمحاضرات التي يضمها المؤتمر وتركز على جملة من الموضوعات، بما فيها أبرز التحديات التي تواجهها مؤسسات وبرامج التبرع وزراعة الأعضاء في العالم.
ويستعرض المتحدثون ضمن 11 جلسة نقاشية التحديات التي تواجه التبرع وزراعة الأعضاء، والفشل الكلوي المزمن، وزراعة الكُلى والحلول المبتكرة كالنقل التبادلي للكلى الحقائق والتحديات في تحديد الوفاة بالمعايير الدماغية والعلاقة بين خدمات زراعة الأعضاء، كونها الحل الأمثل لعلاج مرضى الفشل العضوي ومخرجات زراعة الأعضاء، وأثرها في تحسين جودة الحياة لمتلقي الأعضاء، وأهمية التعليم وبناء الكفاءات في مجالات التبرع وزراعة الأعضاء والخبرات والتحديات في زراعة القرنية والتعاون الإقليمي والدولي في المجال، لتوفير الأعضاء والأنسجة لزيادة فرصة الحصول على أعضاء وأنسجة مناسبة للزراعة، تسهم في ردم الفجوة بين الحاجة إلى الزراعة وتوافر الأعضاء. والوعي المجتمعي بالتبرع وتجارب مؤسسات التبرع، ودور الضمان الصحي والمؤسسات الخيرية في دعم التبرع، وتعزيز ثقافة المجتمع تجاه الحياة الصحية والوقاية من أمراض الفشل العضوي.
ويضم المؤتمر معرضاً فنياً وتاريخياً يحتضن نحو 70 عملاً فنياً وأدبياً تضيء على التبرع بالأعضاء وتاريخه محلياً وعالمياً عبر الفنون الإبداعية والرسوم والقصص الملهمة وغيرها، التي قام بها أطفال ممن زرعت أعضاء لهم، ومشاركين محترفين ومشاركات من المجتمع المحلي بعضها حصد جوائز عالمية.
وقال الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية للتبرع وزراعة الأعضاء «نتطلع قدماً إلى انعقاد باقة من النقاشات المثمرة والشراكات الهادفة ضمن فعاليات المؤتمر الذي يجمع نخبة متحدثين من مختلف أنحاء العالم، لبحث أبرز التحديات التي تواجه التبرع وزراعة الأعضاء، وإيجاد حلول ناجعة تسهم في تحقيق أهداف برامج التبرع. ونهدف باستضافة المؤتمر، إلى توفير منصة تمكّن الخبراء والمختصين وصنّاع القرار من تبادل المعارف والخبرات، وبحث سبل التعاون المستقبلية بما يعزز جودة حياة المجتمعات في العالم»

https://tinyurl.com/d8fjn3yh



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *