انتشار الحصبة وسرنجات لقاح كورونا.. الحكومة تكشف حقيقة 6 شائعات في أسبوع

[ad_1]


07:56 م


الجمعة 19 نوفمبر 2021

كتب– أسامة علي:

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تردد من أنباء بشأن 6 شائعات خلال الأسبوع الجاري، في إطار سياسة الحكمة في الرد الفوري على الشائعات ومنع انتشارها.

ويرصد “مصراوي” الـ6 شائعات التي ردت الحكومة عليها خلال الأسبوع على النحو التالي:

1- عدم جدوى المشروع القومي لتأهيل الترع

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن عدم جدوى المشروع القومي لتأهيل الترع.

وأكدت وزارة الموارد المائية والري، أنه لا صحة لعدم جدوى المشروع القومي لتأهيل الترع، مُشددةً على أن هذا المشروع يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تتبناها الدولة لخدمة المنظومة المائية، والذي يتم تنفيذه طبقاً لدراسة أعدها أكبر مكتب استشاري في الشرق الأوسط، واستغرق إعداد هذه الدراسة ثلاث سنوات، كما يتم التنفيذ تحت إشراف المعاهد البحثية والقطاعات الفنية التابعة للوزارة، والجامعات الإقليمية بالمحافظات، وقد ساهم المشروع في حل العديد من مشكلات المزارعين وتحقيق العديد من المكاسب لهم، من خلال توصيل مياه الري لنهايات الترع وبالكميات المطلوبة، وبما يحقق عدالة التوزيع بين الأراضي الزراعية، الأمر الذي مكّن المزارعين من زراعة أراض بور كانت تقع عند نهايات الترع ولم يتم ريها منذ سنوات، وكذلك زيادة القيمة السوقية لتلك الأراضي بنسبة 30%، فضلاً عن ترشيد استهلاك المياه بنسبة 5 إلى 10% عند اكتمال المنظومة، بالإضافة للمردود البيئي والجمالي، والحفاظ على الصحة العامة.

وفي سياق متصل، يستهدف المشروع تأهيل نحو 20 ألف كم من الترع على مستوى محافظات الجمهورية المختلفة على مرحلتين، وقد تم الانتهاء بالفعل من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى 3251 كيلومتراً، وجارٍ العمل على تأهيل ترع بأطوال 4521 كيلومتراً أخرى، وتوفير التمويل اللازم لتأهيل ترع بأطوال 1945 كيلومتراً، ليصل إجمالي الأطوال التي شملها المشروع حتى الآن نحو 9717 كيلومتراً، إلى جانب طرح أعمال تأهيل المساقي بأطوال تصل إلى 466 كيلومتراً، تم الانتهاء من تأهيل 30 كيلومتراً منها حتى الآن.

2- انتشار مرض “الحصبة” بين الأطفال

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن انتشار مرض “الحصبة” بين الأطفال بمختلف محافظات الجمهورية.

وقالت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة لانتشار مرض “الحصبة” بين الأطفال بمختلف محافظات الجمهورية، مُوضحةً أنه لم يتم رصد أي حالات مصابة بالحصبة بين الأطفال بأي محافظة من محافظات الجمهورية.

وأشارت إلى امتلاك مصر نظام قوي من برامج التطعيمات الأساسية والترصد والتقصي للأمراض الوبائية، والذي يعمل بشكل فعال في الاكتشاف والرصد المبكر لأية أوبئة أو أمراض قد تتسرب داخل مصر، مُشددةً على استمرار الدولة في إطلاق حملات قومية بكافة محافظات الجمهورية للتطعيم ضد أي أمراض وبائية بما فيها الحصبة والحصبة الألمانية، بهدف الحفاظ على مصر خالية من تلك الأمراض.

وفي سياق متصل، تستعد الوزارة لإطلاق حملة قومية للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال الأيام المقبلة، فضلاً عن إطلاق جدول التطعيمات الإجبارية للأطفال، وتكون خلال أول 24 ساعة من عمر الطفل “تطعيم الأطفال الكبدي الفيروسي B، وكبدي رضع، وتطعيم ضد شلل الأطفال الجرعة الصفرية، والتطعيم ضد الدرن BCG”، وعند بلوغ الطفل عمر شهرين تتمثل في تطعيم ضد شلل الأطفال، تطعيم خماسي ضد الدفتيريا والسعال الديكي والتيتانوس، وتطعيم الالتهاب الكبدي الفيروسي B والإنفلونزا البكتيرية، ثم تطعيم ضد شلل الأطفال في الشهر الرابع، والسادس، والتاسع، والتطعيم ضد شلل الأطفال والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية عند بلوغ 12 شهراً، والتطعيم ضد السعال الديكي والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والدفتيريا، عند بلوغ 18 شهراً.

3- شراء محصول القمح من المزارعين بأسعار منخفضة

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن اعتزام الحكومة شراء محصول القمح من المزارعين بأسعار منخفضة تتسبب في تكبدهم خسائر مالية.

وقالت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إنه لا صحة لشراء محصول القمح من المزارعين بأسعار منخفضة تتسبب في تكبدهم خسائر مالية، مُوضحةً أنه تم زيادة سعر توريد إردب القمح لموسم 2021/2022، بنحو 95 جنيهاً، ليصل إلى 820 جنيهاً للإردب، مقارنة بـ725 جنيهًا للإردب خلال الموسم الماضي، بما يحقق هامش ربح مناسب للمزارعين، ويشجع على زيادة المساحة المزروعة.

وأضافت، أنه تم تحديد أسعار توريد القمح المحلي لموسم 2021/2022، وفقاً لدراسة دقيقة تأخذ في اعتبارها الأسعار العالمية لشراء القمح، والتكاليف اللازمة لزراعة الفدان.

وفي سياق متصل، تم تحديد سعر توريد إردب القمح المحلي لموسم 2021/2022، ليكون 820 جنيهاً للإردب زنة 150 كيلو جراماً بدرجة نظافة 23.5 قيراط، و810 جنيهات للإردب زنة 150 كيلو جراماً درجة نظافة 23 قيراطاً، و800 جنيه للإردب زنة 150 كيلو جراماً درجة نظافة 22.5 قيراط، على أن تكون الأقماح الواردة خالية من الإصابة الحشرية والرمال ‏والزلط وبدرجة نظافة لا تقل عن 22.5 قيراط.

4- تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن صدور قرار بتعليق الدراسة بكافة المدارس والجامعات والمعاهد على مستوى الجمهورية.

وقال وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه لا صحة لصدور قرار بتعليق الدراسة بكافة المدارس والجامعات والمعاهد على مستوى الجمهورية، وأنه لم يتم إصدار أية قرارات بهذا الشأن.

وشددتا على انتظام سير العملية التعليمية بكل من المدارس والجامعات والمعاهد على مستوى الجمهورية بشكل طبيعي، وفقاً للخريطة الزمنية المقررة لكل منهما خلال العام الدراسي الحالي، مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب وأعضاء المنظومة التعليمية.

وأكدت وزارة التعليم العالي أنه تم تقديم نحو 2 مليون جرعة بالجامعات من لقاح فيروس كورونا، حتى 14 نوفمبر2021، ما بين أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وكذا العاملين والطلاب، على أن يتم منع دخول غير المطعمين بلقاح كورونا إلى الحرم الجامعي، بدء من الاثنين الموافق 15 نوفمبر 2021، تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء، وفي إطار المحافظة على السلم العام وصحة وسلامة الجميع من الإصابة بالمرض وتفشي الفيروس، كما يتم إجراء عمليات التطهير والتعقيم الدوري للمنشآت الجامعية.

5- تطبيق نظام الامتحانات المجمعة لتقييم طلاب النقل

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تطبيق نظام الامتحانات المجمعة لتقييم طلاب صفوف النقل خلال العام الدراسي 2021/2022.

وقالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه لا صحة لتطبيق نظام الامتحانات المجمعة لتقييم طلاب صفوف النقل خلال العام الدراسي 2021/2022، مُشددةً على أنه سيتم إجراء امتحانات الفصليين الدراسيين لطلاب صفوف النقل خلال العام الدراسي الحالي 2021/2022، وفق أدوات التقييم المتبعة سنوياً بحيث تكون بأسئلة منفصلة لكل مادة على حدة، دون تطبيق الاختبارات المجمعة في التقييم.

وأوضحت الوزارة، أن نظام الامتحانات المجمعة الذي استهدف عقد امتحان واحد مجمع في جميع المواد تم تطبيقه نظراً لظروف العام الماضي الاستثنائية.

6- أزمة في توفير سرنجات لقاحات كورونا

تداولت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن وجود أزمة في توفير سرنجات التطعيم بلقاحات فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة لوجود أي أزمة في توفير سرنجات التطعيم بلقاحات فيروس كورونا، مُشددةً على توافر مخزون آمن من السرنجات اللازمة لتطعيم المواطنين بلقاحات كورونا بكافة المراكز والأماكن المخصصة للتطعيم.

وأوضحت الوزارة، أن هناك استراتيجية لتوطين الصناعات الطبية في مصر لتلبية الاحتياجات المحلية، حيث يوجد بمصر نحو 152مصنعاً لإنتاج الأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجها القطاع الصحي بما فيها السرنجات، والتي يتم تصنيعها وفقاً لأعلى المعايير الطبية العالمية.

في سياق متصل، يتم التوسع في المراكز والأماكن المخصصة لتطعيم المواطنين بلقاحات فيروس كورونا في نطاق كل محافظة، وتخصيص أماكن لتسجيل المواطنين على الموقع الإلكتروني بتلك المراكز تيسيراً عليهم، فضلاً عن إتاحة الخط الساخن لوزارة الصحة للحصول على اللقاح “105” طوال اليوم بصورة مباشرة، لتلقي شكاوى المواطنين والإجابة عن كافة التساؤلات بشأن فيروس كورونا، وكذلك الأعراض المصاحبة للتطعيم باللقاح، فضلاً عن إتاحة خط ساخن لتعديل الطلبات الخاصة بتلقي جرعات اللقاح “15335” لجميع محافظات الجمهورية.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-19 22:56:55

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *