بدون تهويل أو تهوين.. التعليم تكشف كيفية تصدي المدارس للظواهر المجتمعية

[ad_1]


08:00 ص


الخميس 04 نوفمبر 2021

كتب- أسامة علي:

كشف الدكتور رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن كيفية مواجهة الوزارة ظاهرة انتشار الشائعات التي تواجه الطلاب.

وأوضح “حجازي”، في تصريحات لمصراوي، أنه تم التنبيه على المدارس بضرورة توعية الطلاب بخطورة الشائعات، وأنه يتم توعية الطلاب من الظواهر المجتمعية المنتشرة كخطف الأطفال أو كورونا بدون تهويل أو تهوين، مشيرًا إلى أن التهويل يخيف الأطفال والتهوين يفقدهم الحرص والوقاية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في خطاب لها عممته على المديريات التعليمية، بشأن خطورة الشائعات.

وطالبت الوزارة، أن يتم تفعيل دور لجنة الحماية المدرسية لتوعية الطلاب من بعض الظواهر الدخيلة على المجتمع المصري وما تداوله وسائل الإعلام المختلفة، مع عدم توعية الطلاب بالمشكلات الحياتية أيا كان نوعها من خلال الإذاعة المدرسية أو الأنشطة.

وشددت على ضرورة التنبيه على مديرى الإدارات التعليمية عدم ترويج شائعات عن أي ظاهرة إلا بعد التأكد منها بشكل رسمي وعدم الانسياق وراء ما تروجه المواقع الغير مسئولة من أجل ترويع الأطفال وأولياء الأمور.

كما وجهت الوزارة، بتفعيل دور الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة؛ لتوعية الطلاب بخطورة الشائعات، وأنها عبارة عن قصة غير محقق فيها يزعم فيها حدوث واقعة معينة.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-04 11:00:12

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close