بعد انخفاض أسعار الدواجن.. هل عوّض المربون خسائرهم من الزيادة السابقة؟

[ad_1]


04:33 م


الجمعة 26 نوفمبر 2021

كتبت- شيرين صلاح:

عادت أسعار الدواجن في الأسواق، بعدما قفزت بشكل كبير خلال الشهر الماضي، لكن مازال مربي الدواجن يعانون من ارتفاع التكلفة، وعدم قدرتهم على تعويض خسائرهم الماضية، وفقا لما قاله متعاملون في السوق لمصراوي.

وخلال الشهر الماضي، قفزت أسعار الدواجن والبيض بالأسواق بشكل كبير، ووصلت إلى مستويات غير مسبوقة مع زيادة الطلب وتراجع المعروض، ووصل سعر كيلو الدواجن البيضاء بالأسواق إلى بين 34 و35 جنيهًا، ووصل سعر كرتونة البيض إلى بين 55 و60 جنيهًا بحسب المنطقة التي تباع بها، وفقا لقول متعاملون بسوق الدواجن لمصراوي في وقت سابق.

وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار بشكل كبير إلا أن مربي الدواجن لم يستطيعوا تحقيق مكاسب من وراء هذه الزيادة، بعد خسائر العام الماضي مع تراجع الأسعار بشكل كبير.

وكان مربي الدواجن يتكبدون خسائر كبيرة العام الماضي بسبب تراجع سعر الدواجن وارتفاع تكلفة التربية، وبلغ متوسط سعر كيلو الدواجن البيضاء 17 جنيهًا بالمزرعة.

قوال الدكتور محمد الشافعي عضو شعبة الصناعات الغذائية ونائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن سابقا، لمصراوي، إن أسعار الدواجن حاليا شهدت تراجعا بالأسعار، ووصل متوسط سعر الكيلو الأبيض بالمزرعة إلى 22 جنيهًا خلال الشهر الجاري.

وأوضح الشافعي، أن التكلفة العادلة للتربية في كيلو اللحم الأبيض 25 جنيهًا بالمزرعة، مشيرا إلى أن كل فرخة يصل وزنها 2 كيلو يخسر فيها المربي 6 جنيهات بعد تراجع السعر مرة أخرى الفترة الحالية.

وذكر الشافعي، أنه كان من المتوقع أن يحقق المربون مكاسب خلال دورتي التربية السابقتين، ولكن ارتفاع أسعار الأعلاف المستمرة العام الحالي، جمدت هذه المكاسب المنتظرة.

وأوضح الشافعي، أن صغار مربى الدواجن عند خسارتهم لدورتين تربية لا يستطيعون الاستمرار في المنظومة، مشيرا إلى “أن عدد من المربين لا يريدون الآن التربية مره أخرى بسبب الخسائر التي تعرضوا لها”.

ووفقا لقول الشافعي، فإن أسعار الأعلاف ارتفعت منذ بداية العام وحتى الآن 45%.

وارتفع سعر طن العلف حاليا إلى 9 آلاف جنيه للطن مقابل 5 آلاف العام الماضي.

وتتراوح مدة دورة تربية الدواجن 40 يوما، بحسب الشافعي.

وأضاف الشافعي، أن الأعباء تزيد على المربي مع بداية فصل الشتاء، موضحا أن الشتاء يحتاج زيادة في تكلفة التربية بالتدفئة والتي تمثل 15% من تكلفة التربية، بالإضافة إلى زيادة أعداد النفوق من الدواجن خلال الفصل بسبب الأمراض.

وذكر الشافعي، أن هناك أيضا تراجعًا في سعر كرتونة البيض، ووصل متوسط سعر كرتونة البيض الحالي بالمزرعة 40 جنيهًا.

وبحسب الشافعي، فإن السعر العادل لبيع كرتونة البيض والذي يغطي التكلفة لابد أن يكون 42 جنيهًا بالمزرعة.

كما انخفض متوسط سعر الكتكوت حاليا إلى بين 5 و6 جنيهات مقابل 9 و10 جنيهات الفترة الماضية.

وقال الشافعي، إن خسائر المربي في الكتكوت الواحد بين جنيه وجنيهين، مشيرا إلى أن سعر البيع الذي يغطي التربية للمربي من الكتكوت دون هامش ربح، 7 جنيهات للكتكوت الواحد.

قال الشافعي، لمصراوي، إن سوق الدواجن بحاجة إلى الزيادة من إنتاج مصنعات الدواجن “الناجتس” خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن الزيادة من إنتاج مصنعات الدواجن لن تحقق مكاسب كبيرة للمربي، ولكنها ستحد من الخسائر الحالية.

وبحسب الشافعي، فإن مصر تصنع 5% فقط من الاستهلاك من مصنعات الدواجن، وسط آمال أن تزيد النسبة 10%.

وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويا، وهذا الإنتاج يحقق اكتفاءً ذاتيا بنحو 97%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-26 19:33:34

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close