بوتين: روسيا تتطلع لفتح آفاق جديدة في التجارة والتصدير والاستيراد



02:41 م


الإثنين 28 نوفمبر 2022

موسكو – أ ش أ

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أهمية علاقات التعاون مع كازاخستان في سائر المجالات خاصة الاقتصادية والمشروعات الاستثمارية، مشيرا إلى أن بلاده تتطلع لفتح آفاق جديدة في التجارة والتصدير والاستيراد.

وقال الرئيس الروسي، في كلمته أمام المنتدى الثامن عشر للتعاون بين روسيا وكازاخستان، والذي أوردته قناة “روسيا اليوم”، إنه بحث مع رئيس كازاخستان مسألة رفع القيود عن التعاون التجاري بين البلدين، خاصة في ظل الأزمات الحالية التي تتعرض لها البلاد.

وأضاف أن روسيا تتخذ جميع الخطوات المختلفة لتعزيز التعاون بين البلدين وتوسيع قدرات العبور للسيارات وتطوير النقل البحرى خاصة ببحر قزوين، كما تولي اهتماما كبيرا بالبنية التحتية والمواصلات ضمن الاتصالات المستمرة بين الدولتين لتطوير مجال النقل، بما يسهم في تحسين التعاون في مختلف المجالات.

وأوضح أن هناك نموا كبيرا في التجارة بين البلدين، حيث شهد العام الماضي نموا بنسبة 35%، لافتا إلى أن روسيا تعد من أكبر المستثمرين في كازاخستان، حيث بلغت نسبة استثماراتها 17 مليار دولار، وهناك أكثر من 30 مشروعا استثماريا روسيا في المجالات الاقتصادية المختلفة في كازاخستان، منها الصناعة والكيماويات والطاقة وغيرها.

وأشار إلى التعاون بين روسيا وبيلاروس وكازاخستان لتشكيل التحالف والتكامل في مجال السكك الحديدية وإنجاز المبادرات الروسية الكازاخستانية لتطوير البنية التحتية للطاقة ومواد الطاقة ومجال الغاز والكهرباء، إلى جانب التعاون ضمن الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي.

ولفت إلى أن بلاده تقوم بتطوير رقمنة النقل في كازاخستان، والعمل على تحضير منصة للحفاظ على البيئة في عمليات النقل، ضمن آفاق واسعة لتطوير العلاقات الثنائية في سائر المجالات وتبادل المعلومات.

من جانبه.. أكد رئيس كازاخستان قاسم جومار توكاييف أن اللقاء مع الرئيس الروسي له أهمية كبيرة في ظل الأزمة الاقتصادية في العالم ككل، وخاصة جراء القيود التي يفرضها الغرب على المجال الاقتصادي، حيث فرضت دول العشرين قيودا كثيرة على الصناعة ويطالبون بوقف المنح إلى الدولتين.

وقال إن بلاده تحتفل بالعيد الثلاثين للعلاقات مع روسيا، وهي علاقة غنية في التعاون في المجالات المختلفة منها التعليم والصناعة وغيرها، لافتا إلى استمرار العمل على التكامل المستمر والفعال على مستوى المنظمات والمعاهدات ورفع دور المنطقة الأوروآسيوية في جميع المجالات، بما فيها المجال الاقتصادي.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين الدولتين هذا العام بلغ نحو 24 مليار دولار، وارتفع بنسبة 5%، وتم تنويع البضائع التي يتم توريدها من كازاخستان إلى روسيا، لافتا إلى أن البضائع وصلت إلى نحو 60 ألف نوع، كما ارتفع مجمل توريد البضائع بنحو 8%، كما ارتفع توريد مواد الطاقة والمعادن بنسبة 20%، فيما بلغ استيراد القمح والحبوب بنحو 20 ألف حافلة حبوب روسية.

وأوضح أن علاقات التعاون بين البلدين كل عام في نمو مستمر، مؤكدا سعي الدولتين لضمان الأمن الغذائي والتطور الاقتصادي المشترك، خاصة من خلال إقامة مشاريع جديدة لتأمين 30 ألف مكان عمل جديد.

ولفت إلى أن بلاده شهدت بناء منطقة اقتصادية مزودة بأكثر التقنيات المتطورة والحديثة، والتي يمكن أن تعطي دفعة كبيرة للتعاون مع روسيا وإنتاج مواد عالية المستوى والجودة.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *