بوينغ تريد توفير الإنترنت من الفضاء عبر الأقمار الصناعية – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

أذنت لجنة الاتصالات الفيدرالية بمشروع إنترنت عبر الأقمار الصناعية من شركة بوينغ تم اقتراحه لأول مرة في عام 2017. ويمكن للشركة الآن المضي قدمًا في بناء وإطلاق وتشغيل شبكة الإنترنت ذات النطاق العريض الخاصة بها من الفضاء، والانضمام إلى منافستها الرئيسية سبيس إكس.

وتتضمن خطة بوينغ وضع 132 قمرًا صناعيًا في مدار أرضي منخفض على ارتفاع 1056 كيلومترًا. ويتم إطلاق 15 قمرًا إضافيًا إلى مدار غير ثابت بالنسبة إلى الأرض على ارتفاع يتراوح بين 27355 و 44221 كيلومترًا.

وتقول الشركة إنها تريد استخدام الأقمار الصناعية لتقديم خدمات الإنترنت والاتصالات ذات النطاق العريض للمستهلكين والحكومة والشركات في الولايات المتحدة وبورتوريكو وجزر فيرجن الأمريكية بينما يتم بناء الشبكة. مع توفرها عالميًا بمجرد اكتمالها.

وتبث جميع الأقمار الصناعية البالغ عددها 147 عبر نطاق V، وهي شريحة ذات تردد أعلى من الطيف اللاسلكي من نطاقي Ka و Ku اللذين تستخدمهما شبكة ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس أو الأقمار الصناعية لمبادرة مشروع كويبر التابعة لشركة أمازون.

ويمكن أن يسمح استخدام نطاق V بمعدلات نقل بيانات أسرع. ولكن ينطوي على مخاطر أكبر للتداخل، وذلك لأن الترددات الأعلى تواجه مشكلة أكبر في اختراق الأجسام الصلبة.

ولدى سبيس إكس خطط لاستخدام نطاق V في بعض الأقمار الصناعية المستقبلية، وكذلك OneWeb. ويتم استخدام نطاقي Ka و Ku أيضًا بواسطة الأقمار الصناعية التي توفر الإنترنت أثناء الطيران عبر الخطوط الجوية التجارية.

استخدام 147 قمرًا صناعيًا لبث الإنترنت حول العالم

أعربت شركة سبيس إكس في السابق عن قلقها من أن اقتراح بوينغ للإطلاق في مدارات منخفضة مزدحمة قد يزيد من خطر الاصطدام مع أقمار صناعية أخرى.

وقالت سبيس إكس في عام 2019 للجنة الاتصالات إنها تعتقد أن شبكة بوينغ قد تخلق خطرًا واضحًا من التداخل.

وتدور أقمار ستارلينك الصناعية التابعة لشركة سبيس إكس حول الأرض على ارتفاع نحو 550 كيلومترًا، وهو المكان الذي توجد فيه كوكبة الأقمار الصناعية عبر الإنترنت من OneWeb. ونجحت OneWeb وسبيس إكس بصعوبة في تجنب الاصطدام في وقت سابق من هذا العام.

وأمام بوينغ الآن ست سنوات لإطلاق نصف كوكبة الأقمار الصناعية وتسع سنوات لنشر الشبكة بالكامل.

وطلبت الشركة من لجنة الاتصالات الفيدرالية تخفيف هذه المتطلبات. وأرادت الالتزام بإطلاق خمسة أقمار صناعية في السنوات الست الأولى، وطلبت فترة 12 عامًا لإطلاق الكوكبة بأكملها. ولكن اللجنة رفضت هذا الطلب.

وبالمقارنة، لدى سبيس إكس وأمازون خطط أكبر بكثير لشبكاتهما، حيث يتكون كل منها من آلاف الأقمار الصناعية.

اقرأ أيضًا: بوينغ تستثمر في تكنولوجيا الطيران المستقلة

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-04 21:05:06

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close