تيسلا تريد تقليل تكلفة تسليم المركبات – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

في مذكرة حديثة، أخبر الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، موظفي الشركة بعدم الإسراع لتسليم الطلبات بحلول نهاية هذا الربع، والتركيز بدلاً من ذلك على تقليل التكاليف.

وفي مذكرة بتاريخ 26 نوفمبر، كتب ماسك أنه لا يريد أن تنفق الشركة بكثافة على الرسوم العاجلة والعمل الإضافي والمتعاقدين المؤقتين حتى تصل السيارات في الربع الرابع.

وقال ماسك: ما حدث تاريخيًا هو أننا نعدو لتحقيق أقصى قدر من عمليات التسليم. ولكن بعد ذلك تنخفض عمليات التسليم بشكل كبير في الأسابيع القليلة الأولى من الربع التالي. بالنظر إلى فترة ستة أشهر، لم نتمكن من تسليم أي سيارات إضافية. ولكن ننفق الكثير من المال ونجهد أنفسنا لتسريع عمليات التسليم في الأسبوعين الأخيرين من كل ربع سنة.

وتم إرسال المذكرة بعد ما يزيد قليلاً عن شهر بعد أن تمكنت تيسلا من زيادة عمليات التسليم العالمية إلى أكثر من 241000 في ربعها الأخير، بالرغم من مشكلات سلسلة التوريد العالمية ونقص الرقاقات الذي أثر في مبيعات شركات السيارات الأخرى مثل جنرال موتورز وفورد.

ولم تصدر الشركة هدف تسليم واضحًا لعام 2021. ولكن تهدف بشكل فضفاض إلى زيادة عمليات التسليم بنحو 50 في المئة سنويًا.

وسلمت الشركة 500000 مركبة في عام 2020، وقد أبلغت عن تسليم 627350 سيارة في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2021. وفي هذا السياق، يبدو أن هناك حاجة أقل لأن تسرع تيسلا لتحقيق أهدافها.

وهذا لا يعني أن تيسلا لم تواجه أي تحديات في التسليم هذا العام. وفي شهر أغسطس، تأخرت سيارات بعض العملاء لأسابيع أو أشهر بسبب نقص في الأجزاء وتحديات التصنيع في مصنعها في فريمونت.

وكانت هناك أيضًا تقارير هذا الشهر عن سيارات تم تسليمها تفتقد ميزات مثل منافذ USB، على ما يبدو نتيجة لنقص الرقاقات العالمي.

تيسلا زادت عمليات التسليم في نهاية كل ربع سنة

قد لا تكون هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها ماسك من الموظفين التركيز على التكاليف بدلًا من أهداف التسليم. ولكن هذه الممارسة استمرت مع ذلك داخل الشركة.

ويقال إن هذا يخلق ضغوطًا شديدة في نهاية الربع، ويزيد من التكاليف، ويمكن أن يؤدي إلى اندفاع العملاء لتسلم سياراتهم.

وفي مذكرته الأخيرة، يواصل ماسك القول إن الشركة تتوقع أن تشهد موجة تسليم كبيرة في نهاية شهر ديسمبر، حيث تصل الشحنات من كاليفورنيا والصين إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأوروبا على التوالي. ولكن الرئيس التنفيذي يريد تقليل حجم هذه الموجات في المستقبل لصالح وتيرة تسليم أكثر ثباتًا وفعالية.

تيسلا تجمع لقطات من مختبري القيادة الذاتية الكاملة

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-29 14:17:25

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close