خسوف القمر وشهب الثوريات.. تفاصيل 12 ظاهرة فلكية خلال شهر نوفمبر

[ad_1]


04:09 ص


الأربعاء 03 نوفمبر 2021

كتب – يوسف عفيفي:

كشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفيزياء الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ورئيس قسم الفلك الأسبق، عن تفاصيل 12 ظاهرة فلكية تشهدها سماء مصر خلال شهر نوفمبر الجاري، ويمكن رصدها بالعين المجردة أو النظارات المعظمة أو التلسكوبات الصغيرة.
واستعرض تادرس، لمصراوي، اليوم، أهم هذه الظواهر، والتي بدأ أولها فجر اليوم 2 نوفمبر بظاهرة اقتران كوكب عطارد مع النجم سبيكا، على أن تختتم هذه الظواهر يوم 25 نوفمبر، باقتران القمر مع الحشد النجمي خلية النحل.
2 نوفمبر:
اقتران كوكب عطارد مع النجم سبيكا (ألفا برج العذراء) في ذلك اليوم، حيث نراهما مقتربان في السماء باتجاه الشرق في الخامسة والربع صباحا حتى يختفيان من شدة الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس.
4 نوفمبر:
يشرق القمر مع الشمس ويغرب معها في ذلك اليوم حيث يكون وجه القمر المضيء ناحية الشمس ووجه المظلم أو ظله ناحية الأرض، لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل في ذلك اليوم، وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم البعيدة.
5 نوفمبر:
أورانوس في المقابلة مع الشمس، ويكون كوكب أورانوس في أفضل وضع له بالنسبة للأرض حيث يضاء وجهه بالكامل بواسطة الشمس، ويكون أكثر إشراقا من أي وقت آخر في العام وسيترائى طوال الليل في ذلك اليوم، وهو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير أورانوس، علما بأنه يُرى كنقطة خضراء مائلة للزرقة في جميع التلسكوبات باستثناء الكبير منها.
8 نوفمبر:
القمر والزهرة بعد غروب الشمس، ويقترن هلال القمر مع كوكب الزهرة (ألمع كواكب المجموعة الشمسية) في هذا اليوم، ونراهما مقتربين في السماء باتجاه الغرب في الخامسة والربع مساء تقريبا أثناء الشفق المسائي (الغسق) وحتى غروبهما بحلول الثامنة إلا الربع مساء.
10 نوفمبر:
القمر وزحل بعد غروب الشمس، ويقترن القمر مع كوكب زحل (الكوكب ذو الحلقات – جوهرة المجموعة الشمسية)، حيث نراهما مقتربين في السماء باتجاه الغرب في الخامسة والنصف مساء تقريبا أثناء الشفق المسائي (الغسق) وحتى غروبهما بحلول العاشرة والنصف مساء.
11 نوفمبر:
القمر والمشتري بعد غروب الشمس، ويقترن القمر مع كوكب المشتري (عملاق المجموعة الشمسية) في هذا اليوم .. حيث نراهما مقتربان في السماء باتجاه الغرب في الخامسة وعشرة دقائق مساءا تقريبا أثناء الشفق المسائي (الغسق) وحتى غروبهما بحلول الحادية عشرة والنصف مساء تقريبا.
11/12 نوفمبر:
زخة شهب الثوريات، وهي زخة شهابية صغيرة يبلغ متوسط عدد الشهب فيها حوالي 10 شهب في الساعة، ومع ذلك تشتهر هذه الزخة بأن منها شهب عالية السطوع، وتنتج شهب الثوريات من حبيبات الغبار التي يخلفها الكويكب 2004 – TG10 ، وأيضا من مخلفات المذنب Comet 2P-Encke وتستمر هذه الزخة من 7 سبتمبر إلى 10 ديسمبر وتبلغ ذروتها هذا العام ليلة 11 الى فجر اليوم التالي.
وأفضل مشاهدة لهذه الشهب، ستكون بعد منتصف الليل من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة، حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من برج الثور، ولكن يمكن أن تظهر الشهب في أي مكان آخر في السماء.
17/18 نوفمبر:
زخة شهب الأسديات، وهي زخة شهابية متوسطة يبلغ عدد الشهب فيها حوالي 15 شهابا في الساعة عند الذروة، وتشتهر هذه الشهب بأن لها ذروة إعصارية كل 33 سنة، ويمكن رؤية مئات الشهب في الساعة الواحدة عند حدوثها، وحدث هذا الأمر أخيرا عام 2001.
وتنتج شهب الأسديات من حبيبات الغبار التي يخلفها مذنب (تمبل-تتل) الذي تم اكتشافه عام 1865، وتستمر هذه الزخة من 6 إلى 30 نوفمبر، وتبلغ ذروتها هذا العام ليلة 17 إلى فجر اليوم التالي، ولكن لسوء الحظ سيهيمن القمر شبه الكامل على السماء هذا العام، مما يحجب معظم الشهب باستثناء اللامع منها.
وأفضل مشاهدة لهذه الشهب، ستكون بعد منتصف الليل مباشرة من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة، حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من برج الأسد، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان آخر في السماء.
19 نوفمبر:
اكتمال القمر (بدر نوفمبر)، ويبدو القمر كما لو كان بدرا عند رؤيته في الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر حيث لا تستطيع العين المجردة تمييز استدارة قرص القمر بالكامل بدون أجهزة، أما وقت البدر الكامل فسيكون يوم 19 نوفمبر، حيث يبلغ نسبة لمعان قرص القمر 99.9%، ويعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم قمر القندس حيث يتفق موعده مع فترة صيد القندس قبل تجمد الأنهار والبحيرات.
19 نوفمبر:
خسوف جزئي للقمر، والخسوف لا يحدث أبدا إلا إذا كان القمر بدرا، كما أن كسوف الشمس لا يحدث أبدا إلا إذا كان القمر محاقا، ولهذا يحدث الخسوف الجزئي للقمر هذا الشهر في نفس موعد اكتمال القمر حيث يمر القمر من خلال ظل أو شبه ظل الأرض.
ويغمق جزء كبير من القمر أثناء تحركه عبر ظل الأرض، ولا يرى هذا الخسوف في مصر أو المنطقة العربية أو أفريقيا بل يرى في معظم أنحاء شرق روسيا واليابان والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية والمكسيك وأمريكا الوسطى وأجزاء من غرب أمريكا الجنوبية.
23 نوفمبر:
يقترن القمر الأحدب مع النجم بولوكس (بيتا برج التوأمان) في هذا اليوم، حيث نراهما مقتربين في السماء مساء فيشرقان في الثامنة والثلث تقريبا ويظلان في السماء طوال الليل حتى شروق الشمس في اليوم التالي حيث يختفيان من شدة الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس.
25 نوفمبر:
يقترن القمر مع الحشد النجمي خلية النحل في هذا اليوم، حيث نراهما مقتربين في السماء مساء، فيشرقان في التاسعة وأربعون دقيقة تقريبا ويظلان في السماء طوال الليل حتى شروق الشمس في اليوم التالي، حيث يختفيان من شدة الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس، ولكن يحتاج الأمر إلى استعمال نظارة معظمة أو تلسكوب صغير، حيث أن حشد خلية النحل لا يُرى بالعين المجردة.
ملحوظة: جميع مشاهدات الظواهر الفلكية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض باستثناء كسوف الشمس، حيث أن النظر إليه بالعين المجردة يضر العين كثيرا، أما باقي الظواهر والأحداث الفلكية فمشاهداتها ممتعة ويحبها هواة الفلك والمهتمين بعلوم الفضاء لمتابعتها وتصويرها، بشرط صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء.​

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-03 07:09:53

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close