دعوات لعقوبات أكثر صرامة بالنسبة لنشطاء حماية المناخ عند خروجهم عن القانون



04:08 م


الأحد 06 نوفمبر 2022

برلين – (د ب أ):

دعا رئيس المجموعة البرلمانية لحزب معارض بالبرلمان الألماني “بوندستاج” لعقوبات أكثر بالنسبة على نشطاء حماية المناخ التابعين لمجموعة “الجيل الأخير”.

وقال ألكسندر دوبرينت، رئيس المجموعة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “يجب ألا يكون الاحتجاج لحماية المناخ تصريحا مطلقا لارتكاب جرائم”.

وشدد قائلا: “يجب الحيلولة دون نشأة فصيل جيش أحمر للمناخ”، وأشار بذلك إلى فصيل الجيش الأحمر بألمانيا، وهو منظمة يسارية راديكالية، كانت تعد لعقود جوهر الإرهاب والقتل بألمانيا. وكان أكثر من 30 شخصًا ضحية لهؤلاء الإرهابيين اليساريين في الفترة بين السبعينيات وحتى أوائل التسعينيات من القرن الماضي.

ولكن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن هبرشترايت نأى بنفسه في تصريحات له الأربعاء الماضي عن استخدام مصطلح “إرهاب” بالنسبة لأفعال نشطاء حماية المناخ.

يشار إلى أن نشطاء مجموعة “الجيل الأخير” المعنية بحماية المناخ يتمددون منذ أشهر لاصقين في الشوارع ويعيقون بذلك حركة المرور، ما أدى مؤخرا لتعطل الإسعاف عن توصيل سيدة مصابة إثر حادث للمستشفى. كما ألقوا أطعمة أكثر من مرة على لوحات في متاحف.

وبحسب بيانات صحيفة “بيلد أم زونتاج” في عددها الصادرة اليوم، تعتزم الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الذي يضم الحزب البافاري والحزب المسيحي الديمقراطي، تقديم طلبا بالبرلمان الألماني من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بالنسبة لنشطاء حماية المناخ الذين يغلقون شوارع ويعيقون الشرطة والإطفاء وخدمات الإنقاذ عن أداء مهامها.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *