ذا هيل: نشطاء المناخ يستعدون للضغط على بايدن لتعزيز لوائح حماية للبيئة



05:52 م


الأحد 27 نوفمبر 2022

واشنطن – (أ ش أ):

ذكرت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية اليوم الأحد، أن نشطاء المناخ في الولايات المتحدة يستعدون للضغط على الرئيس الأمريكي جو بايدن لتعزيز اللوائح الأكثر حماية للبيئة بالتزامن مع انقسام الكونجرس.

وقالت المتحدثة باسم مجموعة “إيفرجرين أكشن” المختصة في شؤون البيئية هولي بيرك – في تصريحات خاصة للصحيفة الأمريكية: “نحن لا نرى الكونجرس على أنه السبيل لإحراز تقدم كبير في الـ 12 شهرًا المقبلة، ونعتقد أن هناك الكثير من المجالات التي يمكننا تنفيذها مع العديد من الدول”.

وأضافت بيرك “سنراقب الموقف فيما يتعلق بالكونجرس، لكننا لن نستثمر معظم وقتنا بالتركيز معه لاتخاذ إجراءات تنفيذية”.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن الديمقراطيين والجمهوريين منقسمون بشدة بشأن أزمة تغير المناخ، حيث صوت الحزب الجمهوري بالإجماع ضد التشريع الشامل المعروف باسم قانون خفض التضخم والذي يمثل أكبر الخطوات التي اتخذها الكونجرس الأمريكي بشأن هذه القضية.

ويهدف القانون الجديد لمحاربة تغير المناخ وخفض أسعار الأدوية التي تصرف بوصفة طبية وخفض انبعاث الغازات المحلية المسببة للاحتباس الحراري، ويقول الديمقراطيون إن القانون سيساعد أيضاً في محاربة التضخم من خلال خفض العجز الاتحادي.

من جانبها، أكدت ميليندا بيرس، المديرة التشريعية لنادي سييرا الذي يعد من أهم المنظمات البيئية في الولايات المتحدة، عن تطلع النادي لتعزيز أجندة المناخ من خلال تطبيق قانون خفض التضخم الأمر الذي يتوافق مع الإجراءات التنفيذية.

وقالت: “آمل أن نرى القليل من إدارة بايدن بشأن القواعد الإدارية التي كانت تتقدم ببطء، وأعتقد أننا سنرى مجموعة كاملة تؤتي ثمارها في نهاية العام الجاري وبالتأكيد العام المقبل”.

وكان بايدن قد وقع في أغسطس الماضي، مشروع قانون بقيمة 430 مليار دولار ، ينظر إليه على أنه أكبر حزمة للمناخ في تاريخ الولايات المتحدة، ويستهدف تقليص انبعاثات الغازات المحلية‭ ‬وأيضا خفض أسعار الأدوية التي تباع بوصفة طبية.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *