رواية أحببتك فكسرتني (بقلم هاله رجب الهربيطي) الفصل الثامن

[ad_1]

رواية أحببتك فكسرتني (بقلم هاله رجب الهربيطي) الفصل الثامن

الفصل الثامن

 

تسطع شمس يوم جديد علي أبطالنا لتظهر الشمس تمردها

 

علي هذا الليل الحالك شديد السواد وتسطع بشده لتملأ

 

الكون بنورها الساطع

 

بغرفه معتز.قام معتز من النوم دخل الحمام أخد شاور وخرج

 

يلبس هدومه الحديثه من الطراز الغالي ووضع عطره المفضل

 

وبعد قليل من الوقت رن هاتف معتز فأخذ الهاتف ليجيب

 

معتز:مريم مش معقول إنتي فين سافرتي فجأة من غير

 

ماتقولى في حاجه حصلت معاكي

 

مريم:إهدي يامعتز مفيش حاجه أنا بس سافرت أغير

 

جو مش أكتر ومحبتش أزعجك

 

معتز:مريم إنتي عارفة كويس ومتأكده إنك زي أختي

 

بالظبط وبخاف عليكي

 

مريم:عارفه يامعتز ربنا يخليك ليا يارب

 

معتز:المهم جايه إمتي

 

مريم:يومين بأذن الله وهرجع  ..ماقولتليش عملت ايه مع ملاك

 

معتز:لسه زي ماحنا وميعاد الفرح إتأجل زي مانتي عارفه

 

مريم:ايوه بس ليه أجلته وإزاي أصلاً

 

flash back

 

معتز جالس مع ملاك بالمكتب

 

معتز:إحم..اااا.ملاك كنت عاوز أقولك علي حاجه

 

ملاك:تمام إتفضل

 

معتز: يعني هو الفرح هيتأجل شويه عشان في صفقه

 

داخلين عليها ولازم أركز فيها فاكنت عاوز أعرفك

 

لكن عادي لو مش عاوزه تأجيل

 

ملاك:لا لا عادي براحتك فعلاً لازم نركز عالصفقه

 

معتز:تمام

 

ملاك:تمام…إحنا كدا خلصنا هروح بقا أطبع نسخه قبل

 

ما أبعتها للعميل محتاج حاجه تاني

 

معتز:خلاص ماشي

 

وخرجت ملاك من المكتب وأخرج معتز هاتفه

 

وفتحه علي صوره ياسمين

 

معتز:أنا أسف ياحبيبتي إني هتجوز غيرك بس دا الحل

 

الوحيد عشان أرجعلك حقك أنا حتي قولتلها نأجل الفرح

 

عشان الصفقه لكن أنا عملت كدا عشان مش قادر أبقي لغيرك

 

سامحيني ياحبيبتي أرجوكي سامحيني

 

مريم:معتز مالك إنت مش معايا خالص روحت فين

 

معتز:هااا..لا لا ولا حاجه المهم ترجعي بسرعه علشان

 

محتاجك معايا في اللي جاي

 

مريم:تمام يلا باي بقا

 

معتز: باي

 

وقفل معتز مع مريم ونزل تحت في الفيلا

 

إنعام: هو إنت هتتجوز بجد البنت دي

 

معتز بخبث: ودا من إمتا

 

إنعام: هو إيه اللي من إمتا

 

معتز: إنك تسأليني عن حاجه وشاغله بالك ليه أصلاً

 

إنعام: أيوا طبعاً لازم أبقي عارفه مين هي اللي هتبقي مراتك

 

معتز: ودا ليه بقا

 

إنعام …لازم أعرف بنت مين وعندها شركات ولا لاء و..

 

قاطعها معتز: دا كل اللي شاغلك الفلوس والشركات وبنت مين

 

إنعام:أيوا طبعاً لازم أعرف عشان منظري فى النادي مع صحابي

 

معتز بتهكم:عمرك ماهتتغيري وعشان ترتاحي هي لاعندها

 

فلوس ولا شركات دي سكرتيرتي

 

إنعام بصدمه:إيه إنت إتجننت سكرتيرتك لاء طبعاً مستحيل

 

أوافق على الجوازه دي مستحيل

 

معتز ببرود:وانا مطلبتش موافقتك أصلاً أنا خلاص قولت

 

هتجوزها وقريب أوووي كمان

 

إنعام: يعنى إيه مش كفايه الجوازه الأولي ليك اللي جابتلنا

 

المشاكل وخسرتك صاحبك دي كانت جوازه شوؤم

 

قا معتز برمي كل شيئ أمامه بعصبيه مما أرعب إنعام

 

معتز بصوت كله غضب وعالي: أنا بحذرك ولأخر مره إنك

 

تقولي الكلام دا تانى على ياسمين سامعه

 

سكتت إنعام ولم ترد فقال معتز بنبره مرعبه: ساااامعه

 

إنعام: اااا.. س. سامعه. سامعه

 

وتركها معتز وخرج ركب عربيته وراح لملاك

 

عند ملاك قامت من النوم دخلت الحمام وبعدها خرجت

 

تصلي ونزلت تنتظر معتز

 

وبعد وقت وصل معتز عند ملاك وركبت معاه العربيه

 

وراحوا لشركه ـــــــــــــــ من أجل المناقصه

 

بالسياره… معتز: صباح الخير ملاك

 

ملاك: صباح الخير إنت كويس

 

معتز: الحمد لله ليه بتسألي

 

ملاك: شكلك متدايق من حاجه

 

معتز: ولا حاجه أنا بس متدايق من موضوع المناقصه

 

لازم يرسي عليا بأي تمن

 

ملاك: ليه المناقصه دي مصمم عليها أووي كدا

 

معتز:ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

ملاك: عشان أستاذ أحمد صح

 

نظر لها معتز وعلي وجهه علامات التوتر ثم أكملت ملاك:

 

أنا حاسه انه في بينكوا حاجه غير الموضوع اللي قولتهولي

 

معتز بتوتر:ل..لا لاء مفيش حاجه المهم إنتي مجهزه الأوراق

 

ملاك:أيوا طبعاً كلوا تمام

 

معتز:تمام يلا وصلنا

 

ونزل معتز وملاك من السياره ودخلوا الشركه

 

معتز للسكرتيره: أنا معتز الدمنهورى وكنت حاجز ميعاد

 

مع أستاذ أسر بخصوص المناقصة

 

السكرتيره: أيوا يافندم هو منتظر حضرتك إتفضل

 

ودخل معتز وملاك المكتب لمقابله أسر

 

أسر: أهلاً بحضرتك أستاذ  معتز إتفضل إنت والأنسه

 

معتز وملاك : شكراً

 

وجلس معتز وملاك  وعرضوا علي أسر مشروع المناقصه

 

وتناقشوا في كل شيئ

 

أسر:ممتاز بجد عرض هايل

 

معتز:يعني إتفقنا

 

أسر:بس لسه في شركه منافسه ومقدمه عرض كويس بردو

 

فالازم أقارن بين الإتنين واختار

قام معتز منفعلا:يعني إيه أنــــــــــــــــ

 

وقاطعت ملاك معتز حتي لاتحدث مشاكل: تمام يا أستاذ

 

أسر براحتك دا حقك إنك تختار بين العرضين وتشوف الأفضل

 

لحضرتك طبعاً واحنا مقدرين كدا بس بردو دا ميمنعش إن

 

حضرتك معروف في السوق بالذكاء وإنك تخدع اللي قدامك

 

عشان تاخد منه أكتر من السعر المحدد

 

أسر وقد أعجبه كلامها:يعني إيه مش فاهم

 

ملاك:اللي أقصده إن حضرتك عارف إن إحنا جايين النهارده

 

مع إن كان المفروض إمبارح يكون ميعادنا لكن حضرتك أجلت

 

الميعاد ودا لأن أستاذ أحمد كان ميعاده إمبارح واحنا كنا بعده

 

بساعتين فحضرتك أجلتنا عشان تقدر تدرس عرض الصفقه

 

كويس وتقارن بينا وبينه واللي واضح أن عرضنا عجبك جدا

 

فا إحنا حالا عاوزين الرد موافق ولا لاء

 

أسر وقد أدهشه ذكاء ملاك:بجد إنتي ذكيه جدا وأنا بحييك

 

يا أستاذ معتز علي موظفينك العباقره وأنا فعلاً كنت هزود

 

السعر لكن خلاص بالسعر الأصلي وكمان موافق على عرضك

 

معتز وقد فرح كثيراً:بجد

 

أسر:أكيد طالما معاك موظفين بالذكاء العالي

 

دا فأكيد هتكسب مبروك

 

معتز:الله يبارك فيك

 

أسر:مبروك يا أنسه

 

ملاك:مبروك لينا كلنا

 

أسر:كدا فاضل نجهز الورق ونمضيه وــــــــــ

 

قاطعته ملاك:الورق موجود معايا والعقود كلها تقدر تراجعها

 

أسر:لاء بجد برافو عليكي ممتاز

 

وأخد أسر العقود راجعها

 

أسر:تمام واديني مضيت كمان فاضل بس أوثق العقود

 

وضغط أسر علي زر بالمكتب فدخلت السكرتيره

 

أسر:العقود دي تتوثق النهارده

 

السكرتيره:تمام يافندم

 

وخرجت السكرتيره من المكتب

 

معتز:نستأذن إحنا بقا

 

أسر:تمام ويومين وأنا بنفسي هجيبلك العقود في الشركه

 

معتز:تمام مع السلامه

 

أسر:مع السلامه أستاذ معتز والأنسه بردو

 

ملاك:إسمي ملاك

 

أسر تمام أنسه ملاك مع السلامه

 

وخرج معتز وملاك من المكتب ونزلوا ركبوا

 

العربيه وراحوا الشركه..

 

معتز بعد ماوصل المكتب:ملاك إنتي إزاي عرفتي كل دا

 

ملاك بتوتر:أاااا..أنا بس يعني أنا توقعت كدا وطلع صح

 

معتز:تمام أهم حاجه إننا كسينا الصفقه

 

ملاك:الحمدلله أنا هخرج بقا

 

معتز:تمام

 

وخرجت ملاك من المكتب وشردت

 

flash back…………

 

 

بعد ما دخلت ملاك البيت أعلن تليفونها وصول رساله….

 

ملاك متأسف أوووي إن الميعاد إتأجل أصل أنا هكون قبلكوا

 

بساعتين وعرضي هيبقي أحلي فابلاش تروحواا وتكسفوا

 

نفسكوا ولسه هدمركوا أكتر من كدا.سلام يا قطه..

 

قرءت ملاك الرساله وهي مرعوبه:يارب أعمل إيه هو مش

 

سايبني بحالي وكمان هو راح قبلنا الشركه ربنا يستر ومترساش

 

عليه معتز كدا هيخرب الدنيا يارب إستر

 

عوده للوقت الحالي

 

ملاك:يارب إستر يارب

 

وباشرت ملاك الشغل وبعد وقت خرج معتز من المكتب

 

معتز:خلصتي

 

ملاك:أيوا

 

معتز:يلا

 

وخرج معتز وملاك من الشركه وذهب معتز لمنزله بعد

 

أن أوصل معتز ملاك لمنزلها

الفصل التاسع من هنا

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-11 01:51:52

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close