رواية أحببتك فكسرتني (بقلم هاله رجب الهربيطي) الفصل الحادي عشر

[ad_1]

رواية أحببتك فكسرتني (بقلم هاله رجب الهربيطي) الفصل الحادي عشر

الفصل الحادي عشر..

 

وصل زياد وجني الفيلا

 

زياد:أنا هروح أجهز حاجتي للسفر وانتي كمان إجهزي

 

جني: طيب

 

ونزلت مريم من غرفتها وشافت جني وزياد مع بعض

 

مريم: إيه دا يازياد هي مش دي السكرتيره بتاعتك

 

زياد: أيوا

 

مريم: ولما هو أيوا بتعمل هنا إيه إنت مجنون يازياد تج….

 

قاطعها زياد قائلاً:إهدي بس وانا هحكيلك كل حاجه

 

وحكي زياد كل حاجه لمريم من أول يوم قابلها لحد أما


إقرأ أيضا:رواية هنا القدر الفصل الثالث 3 بقلم مريم منصور

 

إعترف لجني بحبه ليها

 

مريم:بجد مش معقول زياد بيحب طب الفرح إمتا

 

جني:لازم قبل الفرح وكل دا زياد يعرف عني كل حاجه

 

وبعدها يقرر هيكمل ولا لاء

 

مريم:يعنى إيه

 

جني:زياد ميعرفش حاجه عني ولا يعرف أنا مين ولا مين

 

أهلي فالازم يعرف كل دا وهو قالي يوم ما أستعد أحكي

 

هيسمعني ويعرف كل حاجه بس دلوقتى مش هقدر

 

زياد:جني أنا قولتلك مش عاوز أعرف حاجه عن ماضيكي

 

إنسي ياحبيبتي وابدأي من جديد وأنا هفضل معاكي

 

جني:ياريت أقدر أنسي ياريت

 

مريم:خلاص ياجني يلا نطلع أنا وانتي نجهز عشان السفر

 

وبعدين نبقا نتكلم مش هينفع حالا

 

زياد:تمام يامريم خالي بالك منها أنا طالع أجهز

 

وطلع زياد غرفته وأيضاً مريم وجني

 

وبعد مرور الوقت  إجتمع الكل من أجل السفر

 

أسر: يلا ياجماعه كل إتنين سوا يعني معتز وملاك وزياد وجني


إقرأ أيضا:رواية ونسيت اني زوجة الفصل الثاني عشر 12 بقلم سلوى عليبة

 

كدا هيتبقي أنا ومريم فاهنركب سوا

 

مريم:لاء أنا هركب لوحدي

 

زياد:خلاص يامريم وعشان أبقي متطمن عليكي

 

معتز:يلا يامريم مش هتمشي لوحدك

 

مريم:حاضر

 

وركب كل منهم سيارته وانطلقوا ناحيه شرم الشيخ

 

عند معتز وملاك

 

معتز: لو عاوزه تنامي عادي علي مانوصل

 

ملاك:لاء عادي مش عاوزه أنام

 

معتز:تمام…تسمعي أغاني

 

ملاك:ياريت

 

وشغل معتز الأغاني وسرح كل منهم

 

ملاك لنفسها:ياترى إي حكايتك حساك مخبي حاجه عني

 

مش عارفه مالك ربنا يستر

 

معتز لنفسه:ياتري ياملاك هتسامحيني ولا لاء مش عارف

 

أعمل إيه هتتظلمي معايا بس أوعدك مش هأذيكي مهما حصل

 

وعند جني وزياد………

 

زياد: مالك ياقلبي

 

جني: أنا تمام مافيش حاجه

 

زياد: حبيبتي أنا مش عاوزك تزعلي وإنسي كل اللي فات


إقرأ أيضا:رواية:. “قلادة الموت” البارت الثاني عشر للكاتبة السورية نور.

 

جني: قولتلك مستحيل أنسي وانت لازم تفهم كل حاجه

 

زياد: أنا مش عاوز أفهم حاجه وقولتلك أنا مستعد أسمعك

 

بس إرتاحي شويه حتى لما نوصل ونرتاح

 

جني: تمام

 

عند مريم وأسر

 

أسر:هو إنتي مابتتكلميش

 

مريم: لاء بتكلم ليه شايفني خارسه

 

أسر: إنتي لسانك دا متبرى منك أعوز بالله

 

مريم: باقولك إيه سوق وانت ساكت مش ناقصه صداع

 

أسر: صداع بقا أنا صداع طيب هسوق وهسكت

 

وبعد وقت وصل الكل شرم

 

أسر يلا ياجماعه الأوض كتير كل واحد يروح أوضته وينام

 

وذهب كل منهم لغرفته ليستريح من تعب السفر

 

وذهب كل منهم في نوم عميق

 

طلعت شمس يوم جديد ونزل الكل من غرفهم من أجل الإفطار

 

وبعد وقت خرجوا للشاطئ

 

زياد: أنا هنزل المايه حد جاي

 

أسر: كلنا ننزل سوا عشان  محدش يضايق البنات

 

كلهم: تمام

 

ونزل الكل في المياه وكانوا مبسوطين وفرحانين كلهم

 

وبعد وقت خرجوا من المياه

 

ملاك:أنا تعبت مش هنزل تاني

 

مريم:يابنتي قومي بقا خرجتينا كلنا

 

ملاك:لا لا هستناكوا هنا إنزلوا إنتوا

 

جني:أنا هتمشي شويه

 

زياد:تمام يلا وانا هتمشي معاكي

 

جني:ماشي

 

معتز:وانا هقعد أرتاح شويه

 

مريم:يعني هتسيبوني أنزل لوحدي

 

أسر:لاء أنا هنزل المايه تاني

 

مريم بصوت منخفض سمعه أسر:هو أنا كنت سألتك يارخم

 

أسر وهو يتصنع الزعل :ربنا يسامحك يازوق وبعدها وجه

 

كلامه لمعتز وجني:أنا هنزل المايه…..وسابهم ومشي

 

مريم:وانا كمان……وجريت مريم خلف أسر

الفصل الثاني عشر من هنا

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-16 01:38:50

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close