رواية “الصولجان السحرى” البارت التاسع والأخير للكاتبة أسماء يمانى. شوف 360 الإخبارية


رواية “الصولجان السحرى” البارت التاسع والأخير للكاتبة أسماء يمانى.

اريان: نيره انظرى هذة البركه التى بداخلها الصولجان ويجب ان يظهر من تلقاء نفسه وبتعاويذ سحريه، وتكونى انتى من تقوليها

نيره: ماذا تقول؟ انا لااعرف اى طلاسم، كيف تقول انها فى البركه اذا ادخل واسحبها بيدك

اريان: ليس سهل كما تظنين كان النمرود عثر عليها، هذه بركه البخار انه تحرق من يلمسه ويقتله على الفور، تذكرى طلاسم دارين انه من السحر الابيض وكانت كل ماتقول لك صحيح، لكن تحتاجين الى دمائك يانيره اثناء الطلاسم

نيره: دمى قلقت فى بدايه الامر لكن استجمعت شجاعتى وتذكرت الطلاسم المكتوبه فى الكتاب السحرى وما قالته الخاله دارين (الى اكتنيوس الى الروح العاليه انا الموعودة التى اتيت من اقصى بلاد العالم لكى احرر قوى السحر الابيض من قوى الظلام اقدم لك الدماء الطاهره كاضحيه لفتح بابك لكى يظهر الصولجان وحمايه القوى العاليه لكى يظهر الصولجان وحمايه القوى العاليه من قوى الظلام ) وبخنجر كشطت يدى وانسكب الدماء من يدى بغزاره والقيته فى بركه البخار، وفجاه ظهر الصولجان بلونه الذهبى المنير

اريان: الصولجان ظهر انه يعرف مالكه يانيره انتى الحاكمه الاصليه له

نيره: امسكت الصولجان احسست بقوه عاليه تغمرنى وتتملك منى

اريان: الان يانيره انتى الحاكمه وسوف تحررى امى وامك من يد النمرود، واذا فجأه دخل النمرود الينا ومعه كبار كهنه قوى الظلام وممسكين باامى وام نيره ويهددنى، اما يقتلهم اما ياخذ الصولجان منها، وتحدث الى، كنت اعرف انك جبان مثل امك لاتقدر على فعل شى كان يجب على قتلك يوم ولادتك

– انا لست جبان انا لاانتمى اليك ايها النمرود بل لامى التى عانت معك وكل مافعلته كان حمايه لها، وفجاه اظهرت قوتى وقتلت كهنه الظلام ومنهم عزام الذي كان يرافقه

نيره: لم اصدق عينى امى التى كنت احتاج لحضنها فى صغرى انها امامى الان، وفجاه بصرخه من امى، لايانيره لاتستسلمى انتى الموعوده اؤمنى بنفسك ويقينك انتى اقوى لاتخافى على سيقتلنى باى حال

اريان: نعم يانيره سياخذ الصولجان ويقتلنا لاتعطيه شىْ

– اطلق النمرود قوه ناريه كادت ان تصيبنى لكن اتت على اريان واخذها مكانى، لكى يحمينى، وارتمى بعيدا، ثم صحت اليه بصوت عالى اريان

اريان: نيره انا بخير انا لااستطيع التحرك الان لكن لاتخافى وحاربيه لاتنسى دمك يختلط بدمائهم هذه الحيله ستقتلينه بها انتى تمتلكين مثل قوته نيره اطلقى العنان لقوتك، ولاتنسى انتى من دمه

نيره: فكرت فى كلام اريان ونهضت فجاه بكل غضب واغمضت عينى ورفعت يدى فى الهواء وحلقت عاليا وصرخت صرخه كادت ان تسقط المغاره من علو صوتى واطلقت العنان لقوتى ووجهتها نحو النمرود، وقمت بدفعه بقوه رهيبه، وعينى تحولت لنور غريب، واتجهت اليه وتحدثت له نهايتك على يدى لن ارحمك مثل ماقتلت ابى، وامسكت بمعصمه واستجمعت قواى واخرجت نار من يدى واحرقته

– ثم امسكنى النمرود من رقبتى وحاول ان يخنقنى ودفعنى بجانب الجدار بقوه، لكن تحكمت به بقوه واشرت بيدى نحو بركه البخار وبكل قوتى حركت مياه البركه نحوه واصيب بحروق، وسحبت مياه البركه النمرود بداخلها وقضت عليه.

– شعرت بارتياح شديد عندما رأيت امى من قريب وذهبت مهروله اليها واحتضنها بقوة، وابكى وهى ايضا بكت بشده لفراقها عنى لسنوات طويله، قولت لها صوتك لم يفارقنى لحظه، نظرت الى كنت احاول احميكى حتى لم اكن بجانبك لكن لم اعرف ان روحى وصوتى كانا يصلان اليكى.

اريان: الان انتى ملكه اولجا و يجب التجول الان فى شوارع اولجا وفى يدك الصولجان ويدركون ملكتهم الجديده

نيره: بالفعل كنت الملكه التى انهت عهد النمرود وقوى الظلام الى الابد من مملكه اولجا وعاشت اهلها فى ازدهار ومساواه وقضى على السحر الاسود، وخصصت مدينه سافانا لتعليم السحر الابيض فى المعبد الخاص بهم وكان الحكيم رسلان ودارين، هما من يشرفون على تعاليمهم، اما القلعه الحمراء اصبحت االقلعه البيضاء واصبحت المالكه الحاكمه لمملكه اولجا بجانب امى واخفيت الصولجان فى مكان بعيد حتى لاتناله قوة الظلام مره اخره

– اما اريان كان يحاول ان يبتعد عنى بسبب احساسه بذنب اتجاهى، وقرر ان يعتمد على نفسه ويحمى امه، لكن حبى له قررت ان اسامحه على مافعله واعطيته فرصه اخرى

– وفى النهايه كان هناك اكبر زفاف اسطورى للملكه، كان زفافى من ابن النمرود اريان ابن عدوى اللدود

اريان: نيره احقا سمحتينى على مافعلته انا لااصدق ان زفافى بكى اليوم هذا حلم بالنسبه لى

نيره: ليس حلم يااريان انت نقى ليس مثل والدك ولاتنسى انه يوم احتفال للمملكه وتنصيب الملك والملكه لاتدعنا نتاخر عليهم اليوم

اريان: نديت باعلى صوتى على جولان حصانى الطائر الشاهد على اولى لحظاتى مع نيره لكى يصطحبنا الى حفله الزفاف وامتطينا وحلقنا معأ الى اعلى ناطحات السحاب اتذكر سريعا اول لحظات رؤيتى بااجمل بنت سحرتنى من اول لقاء بها بنيره حبى الوحيد والابدى

نيره: مرت خمس سنوات سريعا لكن جدى فى فكرى وحلمى بمغامره جديدة مازالت تداعب افكارى، ثم قاطع اريان شرودى اين انتى ابنتك تريدك، انا اتيه لاجمل ملكه صغيره (جيرمين) الجميله …

 


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-23 14:00:26

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *