رواية “الصولجان السحرى”.. البارت الخامس والسادس للكاتبة أسماء يمانى. شوف 360 الإخبارية


اريان: يوجد مدن كثيره لاولجا، ومكان تواجدنا هنا بلد (نومينا) وهى يحكمها السحر الابيض واطلق عليها نومينا معناها القوه الغامضه ويفصلها عن بلاد (سافانا) ارض ذات مساحه واسعه وسميت سافانا لانها ارض بلا اشجار كاحله وينتشر فيها اشرار السحر الاسود والجريمه والسرقه، يوجد مدينه (ابيجاد) وهى عاصمه اولجا، ويسكنها شرفاء اولجا، هم حيادين نصفهم يتبعون النمرود والاخرين يويدون السحر الابيض لكن يحاولون ان يتاقلموا فى سلام لان بينهم اعمال مشتركه ومسئول عنها (عزام) خادم النمرود الامين الذى ينقل له جميع اخبار اولجا، يوجد فيها ايضا القصور العاليه والتى يسكن بيها النمرود فى القلعه الحمراء الخاصه به والحراس من قوى الظلام، وكل جلسات السحر الاسود تقام بها وان سافانا هى البلده المسانده فى كل اعمالهم القذره، ويوجد ايضا بلده (ريجدان) وهى بلده مسالمه لاتمارس السحر لانها لاتملك قوه وهم خادمون لقوى السحر الابيض ويساندهم فى جميع اعمالهم وقوى السحر الابيض تقوم بحمايتهم ويوجد بلاد كثيره لكن هذه البلدان التى تحيط بنومينا الان

نيره: يحب ان تسخرى قوتك لكى تمتلكى القوه لايوجد لدينا وقت

نيره: اعرف ماذا تقصد، النمرود وانه سيصل لى فى اى وقت لكن سابذل مابوسعى

– دلفنا للرجوع الى المنزل لكن عندما وصلنا، كانت الصدمه، المنزل فى حاله يرثى لها، اسرعنا انا واريان لكى نطمئن على خالتى لكن اختفت هى واصدقها وكانت رساله صريحه من النمرود انه يبحث عنى ولم يجدنى فأخذهم رهائن، يوجد اثار كسر ودم وتعذيب واضح

اريان: انصتى لى الان استجمعى قوتك يجب ان تكتشفى من انتى لكى تحررى امك وخالتك

نيره: فى صدمه ولااعرف ماذا اقول له اكتفيت بالصمت فى حزن، انطلقنا انا واريان بالحصان جولان وحلقنا فى سما اولجا الى مدينه ريجدان لكى نحتمى بها، وقد ذهبنا الى بيت الحكيم رسلان، وقال اريان ان سيساعدنا وانه تابع لنا وانه يملك قوه السحر الابيض واختار مدينه ريجدان لكى يمكث بها لانها مدينه سالمه، ولما دلفت بداخل بيته المتواضع جدا فى ريف متطرف عن البلده، نظر لى وكانه رانى من قبل، وقال انتى تشبهينها فى كل شئ

نيره: قصدك من اشبه

رسلان: امك يانيره، اعطينى الكتاب الان

نيره: حاضر تفضل لكن لماذا ؟

رسلان: تعالى معى يانيره الان ! ستعرفين

نيره: دلفنا الى خارج المنزل على طريق وادى كبير وامامه بحيره صغيره يشرب منها الغنم

رسلان: اتعرفين انك تسخرين عوامل الطبيعه؟

نيره: كيف ذلك لم أفهم!

رسلان: انتى يانيره مثل والدتك مميزه وهذه قوتك انتى اقوى ساحره ويحب ان تعلمى ذلك، الان انظرى إلى هذه البحيره اريدك ان تحركيها لاعلى

نيره: كيف افعلها ؟ لقد امسك رسلان يدى بقوه وقال

رسلان: استرجعى ماقالته دارين ووظفى عقلك وابحثى عن روحك الكامنه واطلقى عنانها، اعرف انك تملكين القوه وانك تشعرين بها فى منزل دارين

دارين: نظرت له فى حاله استغراب

رسلان: نيره الهاتف الذى ياتى اليك هى والدتك تحميكى وعدم الافصاح على قوتك هو شئ صحيح، لكن تتدربى حتى تتمكنى من قوتك

نيره: وبالفعل فعلت مايريده واغمضت عينى واستحضرت قوتى لم اشعر بشئ سوى بمياه البحيره منطلقه لاعلى الوادى وغرقت الغنم

رسلان: لقد عثرتى على ماتريده قوتك يانيره.

نيره: لم استوعب مقدار القوه التى بداخلى وماذا استطيع ان افعل

رسلان: قوتك يانيره هى قدرك، لانك سليله ومتورثه وانتى مطمع من قبل قوى الشر، لكن يجب ان تبقى فى الوادى حتى انتهاء اليوم وتتدربى ،وحان الوقت لكى لتدونى فى الكتاب كل ماتوصلت اليه

نيره: اصبحت وحيده فى الوادى اتدرب على قوتى.

وادون كل ماحدث لى من اول ماقبلت اريان وبدات اكتب شعر فى وصف اريان ثم توقفت مره واحده وتحدثت إلى نفسى ماذا دهانى لما افكر فيه هو مجرد وسيله لاعثر على اهلى لاشئ اخر، وسالت نفسى من هو بالنسبه لى، وافقت من شرودى على صوت ينادى على من بعيد.

رواية “الصولجان السحرى”.. البارت الخامس والسادس للكاتبة أسماء يمانى.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-22 22:17:56

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *