رواية “لحم البنات”.. الجزء الخامس والأخير للكاتب محمد منصور. شوف 360 الإخبارية


رواية “لحم البنات”.. الجزء الخامس والأخير للكاتب محمد منصور:

وقبل ما نبدأ نوحد الله ونصلي علي خير خلق الله سيدنا محمد وعلي بركة الله نبدأ

بسم الله توكلت علي الله وهو رب العرش العظيم

وعديت 1/2 ساعه وجه فايز ومعه الدكتور ودخل اوضة النوم وبعد ما كشف عليه الدكتور قال

البنت دي لازم تتنقل للمستشفي حالا

عزت : هي عندها أيه

الدكتور : البنت دي كانت حامل وبتسقط

عزت بعصبية: يعني أية. انا اضحك علية من صقر والمراة الشمال مراته.

فايز: اهدئة يا عزت باشا مش كدة

عزت: اهدئة أية. خد الزباله دي وارميها برة

وكان بيبص لي انا. انا الزباله اللي هو يقصدها. لكن الدكتور قال له

البنت دي لازم تروح للمستشفي حالا. لان حالتها حرجة ونزفت كتير

عزت بعصبيه شديده: عايز تنقلها انقلها انت انا مش فاتحها جمعية خيرية

فبص الدكتور لفايز وقال له: سندها معايا لغاية العربية بتاعتي وانا هاروح بيها المستشفي

وسندني فايز مع الدكتور. لغاية ما روحنا عند عربية الدكتور ولسة بيحطني الدكتور في كنبة عربيته اللي وراء وقف قدام الدكتور. ناجي وكان معه خالي صابر واول ماشاف الدم اللي علي الفستان. مسك رقبه فايز والدكتور وقال بعصبية

عملتوا فيها أيه يا ولاد الكلب: الدكتور زق ايد ناجي بعيد عنه وهو بيقول

أبعد أيدك عني. ومافيش وقت اضيعه معاك لازم اروح المستشفي حالا لان البنت حالتها حرجه

ناجي بقلق : هي مالها

فايز : كانت حامل وسقطت

انصدم ناجي وبص للدكتور وقال له

اللي بيقوله الراجل ده صحيح

الدكتور : أيوه وسابني أمشي بقي لازم اروح المستشفي حالا

صابر بعصبية: انتم كدابين مستحيل نورا تكون حامل دي اشرف بنت ممكن تعرفوها. حرام عليكم ما تتبلوش علي بنتي

الدكتور: يا جماعة صدقوني ما فيش وقت للرغي دة البنت حالتها حرجة لو فعلا تهمكم سيبوني امشي

وخرج الدكتور الكارت بتاعه واداة لصابر وقال

دة عنوان المستشفي بتاعتي لو حبيت تحصلني علي هناك

خد خالي صابر الكارت من الدكتور وهو بيقول

طبعا ها حصلك

وساعتها بص خالي لناجي اللي كان ساكت وطبعا حقة حبيبته يعرف انها كانت حامل لدرجة ان ناجي حس ان الدنيا كلها بتلف بي وقعد علي الرصيف في الشارع وهو عمال يقول لنفسه

ازاي نورا الشريفه العفيفه كانت حامل

ويفضل حابس دموع عيونه لغاية ما دموعه خانتة وهربت من عيونه ونزلت عيونه مع صرخة وراء صرخة وسببها وجع قلبه وفي نفس الوقت كان عزت اتصل بالبوليس وبلغ عن شقة أحسان مرات ابويا وجه البوليس وطبعا بتوصية جامدة من عزت اللي كان بينتقم من احسان بسبب اني انا ما طلعتش بنت بنوت. واتقبض علي احسان واخيرا الشارع هاينظف منها. عقبال ما الدنيا تنظف من كل اللي شبهها.وعديت الليلة وانا في المستشفي والدكتور نقلي دم بدل اللي نزل مني وعوض جسمي بالتحاليل وطبعا بسبب النزيف انا كان مغمي عليه لكني فوقت ولقيت نفسي علي السرير وقدام مني ممرضة كانت بتعلق لي محاليل. فقولت لها

هو أنا فين و أيه اللي حصلي

الممرضه: حمد لله علي سلامتك

نورا: الله يسلمك هو أنا أيه اللي جابني هنا

الممرضه: مش عارفه أقول لك أيه ربنا يعوض عليها

نورا باستغراب تقول

يعوض عليه أنا مش فاهمه حاجه

الممرضه: أنتي كنتي حامل وسقطي والدكتور سراج لحقك علي أخر لحظه

سمعت كدة كنت هاتجنن وقولت بعصبيه شديده

مين دي اللي حامل أنتي عبيطه انا لسه أنسه وما فيش حد لمسني

الممرضه: أزاي انتي كنتي حامل وسقطي دة كلام دكتور سراج

نورا بعصبيه زياده تقول

برضو بتقول لي حامل وسقط

الممرضة: دة اللي انا اعرفه

في الوقت دة دخل علينا الدكتور سراج ومعه فايز وخالي صابر وقالي

أهدئي أنا سمعت صوتك وانا في مكتبي

نورا: أنت مين

الدكتور: أنا الدكتور سراج اللي جيبتك المستشفي

فبصيت لفايز وقولت له

مش أنت الراجل اللي كنت مع عزت اللي بيقول أنه جوزي

فايز: أنا أسمي فايز سكرتير عزت. وكاتم أسراره

نورا: وبعدين عايزين مني أيه بقي وأيه حكايه أني حامل وسقطت

فبص الدكتور للممرضه وشاور لها أشاره معنها انها تخرج وخرجت الممرضة وقال الدكتور

كان لازم أقول كده علشان أنقذك من أيد عزت اللي ماكنش هايرحمك بعد ما ياخد اللي عايزه منك

نورا: أنا مش فاهمه حاجه أنتوا مع اللي أسمه عزت ده ولا معايا

فايز: أنا طول عمري مع عزت باشا بس المره دي أنتي صعبتي عليه ودي اول مره واحده تيجي لعزت وتصعب عليه أنتي فيكي حاجه خليتني أبيع عزت واقرر اني أنقذك. يمكن علشان فيكي شبه من بنتي اللي ماتت

الدكتور: علشان كده لما عزت ندهه علي فايز علشان النزيف اللي جالك وقال له هات دكتور كلمني وطلب مني أني أنقذك من أيد عزت وأبعدك عنه فلما جيت وشوفت الدم قولت له أنك كنتي حامل وسقطي وده طبعا مش حقيقه

نورا : أومال سبب الدم اللي نزل عليه ده

الدكتور: ده دم الدورة الشهريه عادي بس أنتي علشان كنتي خايفه جدا جت قبل ميعادها وعلي شكل نزيف

نورا: أنا مش عارفه أشكركم أزاي

الدكتور: لا شكر علي واجب اللي يستاهل الشكر فايز

فبصيت لفايز وقولت

شكرا

فايز: ده أنا اللي المفروض ااقول لك شكرا ومن النهارده أنتي حره

نورا: حرا أزاي ده مع قسيمه جوازي منه

فايز: القسيمه دي مزوره وأمضتك أحنا خدناها من علي كمبيالات التلاجه اللي أنتي جايبها قسط نورا أنسي عزت

وعيشي حياتك عزت خلاص رمي طوبتك وبيدور علي واحده تانيه تبيع له نفسها أنا مش عارف انا عملت معاكي ده كله ليه بس حسيت أني لازم أعمل كده.

فضحكت وبصيت لفوق وقولت

أنا عارفه ربنا مايرضاش بالظلم وأنا كنت مظلومه من يوم ما صقر المليجي بقي أبويا وسيرته اللي موسخاني لغايه عزت واللي كان عايز يعمله فيه لكن ربنا كبير اللهم لك الحمد والشكر سخرت لي ناس تساعدني وهما مايعرفونيش

وبصيت لخالي صابر وقولت

خالي اومال فين ناجي

لكن خالي ماردش علية فقولت له

هو كان معاك ساعه ما عرف اني كنت حامل وسقط

صابر: أة

نورا: وصدق

صابر: احنا بشر ولينا اللي بنشوفه بعيونه وهو شاف دم نازل منك ودكتور بيقول له انك كنتي حامل وسقطي

نورا: طيب انت صدقت الدكتور

صابر: انا مستحيل اصدق ان بنتي تعمل كدة

نورا: طيب لية ناجي يصدق

صابر: ناجي مشفكيش وانتي بتكبري قدام منه. ناجي مش هو اللي رباكي. ما ينفعش يعرفك زي ما انا عارفك. مهما كان بيحبك. يفضل حب الحبيب ناقص وحب اللي رباكي علي ايدية كامل. اوعي تزعلي من ناجي.

نورا: دي تاني مرة يسيبني فيها

صابر: في المرتين هو معذور. وماكنش ظالمك. وزي ما رجع لك اول مرة هايرجع لك تاني. بس لما يحكم قلبه مش عقله

وعدي اسبوع وانا مستنية ناجي يرجع لي لكن ماجاش وشكلة فعلا المرة دي اتوجع اوي لدرجة اني سالت علية زينب قالت انه ما بيجيش الشغل من ساعة اللي حصل خوفت يكون حصل له حاجة فخد زينب معايا وروحت له عند شقته وسالت والدتة وقالت لي انه في الجامع روحت للجامع وبصيت علية من برة وهو اول ما شافني خرج من الجامع بسرعه وبص لي لكنه سكت فقولت له

ما بتروحش الشغل ليه

لكنه ما ردش عليه وواقف عمال يبص لي وساكت فقولت انا

صدقت أني كنت حامل وسقط يا خساره تصدق في يوم أن نورا تبيع نفسيها

ناجي: عايزه أيه يا نورا مني أمشي وسيبني انا ما نفعكيش

نورا : تمام أنا هامشي بس مش هتلاقيني تاني أبدا وهاتفضل طول عمرك ما تسامحش نفسك علشان ظلمتني

ولسة هامشي انا وزينب سمعته بيقول

عايزاني أعمل أيه لما القي الدم نازل منك والدكتور يقول لي دي كانت حامل وسقطت

بصيت له وانا بعيط وبقول

عايزاك تقوله لا انت كداب انا عارف نورا كويس نورا مش كده اكيد في حاجه غلط. كل اللي انت سمعته دة كذب من الدكتور سراج علشان يلحقني من ايد عزت. ربنا سخر لي اللي يلحقني. ودكتور سراج عندك في المستشفي ممكن اخدك لي وتساله بنفسك

ناجي: بعد اللي انتي قولتي انا لو روحت لي الدكتور وسالته ورجعت لك أبقي ما أستهلاكيش. انا مصدقك. بس الصدمة اللي جت لي. من اللي شوفته خليتني مش عارف انا بعمل اية. لكن انتي الحب يا نورا

نورا: للدرجه دي بتحبني

ناجي : في حد ما يحبش روحه انتي بقي بالنسبه لي روحي وعمري

نورا: وانا لو هاحمل هايكون منك انت بس يا حب عمري كله

وعدت الايام واتجوزت ناجي وعاشت رانيا مع خالي صابر وبدات رحلة خالي في تربية بنته التانية وعرفت عن طريق النت ان عزت لقو مقتول في قصره علي أيد بنت كانت بدافع عن شرفها

خلصت حكايتي اللي بتمني انها تكون عجبت كل اللي قراها


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-24 14:51:17

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *