رواية “ملحمه الدم”… البارت الخامس والسادس للكاتبة أسماء يمانى. شوف 360 الإخبارية

[ad_1]

البارت السادس

رايت رجلا ذا هيبه وشأن امرهم بالانصراف، ونظر لى قال هل اعجبك قصرنا ياتاليا، تحدثت اليه من انت

– انا داغر العابدين والد الياس وسديم، اسف على الطريقه التي تعامل بها معكي سديم هو عقلانى وقوى غير الياس طيب القلب ويتعامل بحكمه

تاليا: اين انا، واين الياس، هل انتم مصاصين دماء كما رايت

داغر نعم، ياتاليا، سوف اقص لكى حكايتنا ،نحن قوم خلقنا للعيش فى الظلام بعيدا عن اعين البشر مثلكم لكى لايهابوا منا او يقتلوننا،ليس تباهى اوقوة ،نحن لدينا لعنه لاننا خالفنا العهد

تاليا: اى عهد تتكلم

داغر: اجدادنا كانوا يتعاملون مع كبار السحره، وقبيلتنا اتخذت عهد دموى معهم على الحفاظ على سرهم بعيدا عن اى بشرى غيرنا وكان معنا “قبيله راجدان” اخرى، كنا دائما علي خلاف معه، لكن كبار ملوك السحر عملوا اتفاقيه معنا ووعدونا بالحمايه، لكن طمع العين لاتملاه غير التراب، احد كبار قبيله راجدان، اغرى احدا من قبيلتنا، واتفقوا ان يشو على نقطه ضعف كبار السحره لكى يتمكن حاكم البلاد وقتها من قتله لانهم طمعوا بالسلطه وحتى يتمكنوا علي سيطره البلاد، لكن نسوا عهد الدم ومن يخالف العهد، وهذه كانت لعنتنا، الظلام والتعطش للدم

تاليا: وماكان لعنه قبيله راجدان

داغر: سكت مره واحده، ثم قلت لها ستعلمين كل شئ مع مرور الوقت وماهى لعنه قبيله راجدان، اما الان الياس بانتظارك انه يحبك اعلمى ذلك تاليا “كنت اسمع كلام داغر ولااعرف كيف اتصرف، ثم سألت نفسى هل احب ألياس، لكن ماذا سافعل الان

تاليا: اريد ان اسألك هل ابى بخير ؟ وهل استوليتم على المملكه بالفعل ؟

داغر: اباكى بخير ياتاليا، لكن ستعرفين كل شئ فى وقته وستعلمين ان نوايانا الحقيقيه ليست ايذاء البشريه بل لحمايتها

تاليا: كنت انصت له لكن لم افهم شيئا، وطلب منى الذهاب لرؤيه الياس

فعلا ذهبت لرؤيته كان فى جناح كبير خاص به، طرقت على الباب قبل الدخول لكن لم اسمع صوتا فدخلت مباشرا، فاذا الياس يقف بعيدا بظهره ولايريد ان ينظر الى، فااقتربت منه بضعه خطوات

اليأس: توقفى ياتاليا، لاتتقدمى اكثر لااريدك ان تريننى بهذا الشكل المخيف

تاليا: لا اخاف منك ياليأس، تقدمت اليه مباشرأ وامسكت بيديه حتى وقفت امامه لكن كان منظره فعلا غريبا اسنانه كانت مدببه وعينيه كانت لونهما سوداء غير لونه الطبيعى ووجه كان غاضبا بشده لوهله شعرت انه سينقض على وتركت يديه لكن استجمعت نفسى وتقدمت اكثر، وقلت لااهابك انى احبك كما انت يالياس هذا شئ ليس بيديك لقد علمت كل شئ من ابيك

الياس: لا ياتاليا انتى لم تعلمى كل شئ عن فصيلتنا، اتعلمين ماهو الشئ الذى نتغذى عليه وسبب بقاؤنا على قيد الحياه، اتعلمين كم عمرى ياتاليا، اتعلمين لماذا لقبنا بمصاصين الدماء

تاليا: لم افهم شيئا يالياس ومادخل كل هذا انا لااعرف سوى شيئا واحدا انت فقط

الياس: لا ياتاليا نحن نعيش على دم الانسان والحيوانات هذا سبب بقاؤنا، اما عمرى فهو مائه عام لكن شكلى يبدو فى الثلاثينات من عمرى، اتعلمين الان انه يوجد فرق كبير بيننا نحن مثل النار والماء اللذان لايجتمعان ابدا، اذهبى الان الى غرفتك

تاليا: لن اذهب الم تعلم هذا عندما احببتنى انا اعلم جيدا من هو مصاص الدماء، انتم تعيشون فى الظلام تهابون النهار لكن تسطيعون المشي تحت ضوء الشمس لكن ليس كثيرا، انت جبان يالياس، تهرب من كل شئ حتى انا، ساذهب الان

الياس: ذهبت لكن لاتعلم اني اخاف عليها لان طريقى مظلم ملئ بالدماء لااريدها ان تدخل فى هذا الطريق ،هذا مصيرى انا وان لعنه قبيلتنا الظلام والبعد عن اى انسان لان الوقوع فى حب انسانه هو دمارها قبل دمارى

تاليا: كنت مسرعه فى خروجى من غرفه الياس واصطدمت باحد بشده ونظرت لااعرف من انه سديم اخو الياس انا اكره هذا الشخص

سديم: هل يوجد شخص يريد قتلك لما تسرعين الى هذا الحد لن اكلك لاتخافى

سديم: نظرت اليها كانت خارجه من غرفه الياس فى غضب، قلت لها هل قال لك انه مصاص دماء ويعيش على دم البشر وانه لايريدك؟

تاليا: كيف علمت ذلك

سديم: لانه اخى الغبى واعرف ماذا يفعل وماذا يقول، لكن اعلمى انه يحبك وهو لايشرب دم بشرى انه يعيش على دم الحيوانات فقط هو طاهر لايحب ان يتسبب فى اذى اى بشرى ،هكذا هو اخى يوجد عنده قوى عظيمه لايستغلها لكننى ليس مثله

تاليا: ليس مثلك اعلم ذلك انت شخص شرير تفعل كل شئ من اجل مصلحتك الشخصيه وعلى حساب غيرك انت لم تبالى لاحد سوى نفسك

سديم: انتى بشريه ضعيفه ان لم تكونى ضيفه فى منزلنا لكنت قتلتك الان لكن ما لاتعرفيه انني لاقواعد لدى هل اقتلك الان

تاليا: كنت اسمع مايقول سديم فى خوف بعد اقترابه منى بضعة خطوات ووضع يده على رقبتى لكى يخنقنى واقترب اكثر …..

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-14 18:15:58

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close