سالم بن عبدالرحمن يشهد تخريج «تقنية الشارقة» | صحيفة الخليج



شهد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، صباح أمس، حفل تخريج دفعة «رهان المستقبل» للعام 2022، الذي نظمته كليات التقنية العليا بالشارقة للاحتفاء ب (582) خريجاً وخريجة، وذلك في قاعة المدينة الجامعية.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تابع الحضور عرضاً مرئياً عن إنجازات كليات التقنية العليا، بعدها ألقى الدكتور فيصل العيان مدير كليات التقنية العليا باسم مجلس الأمناء، كلمة وجه فيها شكره للقيادة الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة، لدعمها اللامحدود لمسيرة الكليات مما مكّنها من أداء دورها بتميز وتخريج كفاءات وطنية يفخر بها الوطن.

وهنأ العيان الخريجين والخريجات وأولياء أمورهم على هذا النجاح والتفوق، مثمناً جهود أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، مؤكداً أنهم صناع الأجيال وعامل رئيسي في المنظومة التعليمية، وهم جزء من دفعة «رهان المستقبل» للعام 2022 من خريجي كليات التقنية العليا في الدولة البالغ عددهم (3344) طالباً وطالبة.

وعبر الخريجون، خلال كلمة ألقتها الخريجة نجود عمر الهرمودي، عن فرحتهم وشكرهم للقيادة الحكيمة على دعمها لهم، مثمنين جهود كل من ساندهم في مسيرتهم العلمية من أولياء أمور وأساتذة، مؤكدين أنهم سيعملون بكل إخلاص وتفان ليكونوا على قدر ثقة القيادة وفخراً لأسرهم وللوطن.

بعدها قام الخريجون والخريجات بأداء قسم الولاء، مؤكدين فيه ولاءهم للوطن والقيادة، والعمل المخلص لأجل بناء المستقبل.

بعدها انطلقت مراسم التخريج، حيث قام الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، بمنح «وشاح الفخر» لأولياء أمور كل من: الخريجة ميثا حبيب الحمادي الأولى على مستوى كليات التقنية العليا في تخصص الهندسة الكهربائية، والخريج أيمن الحرباوي الأول على مستوى كليات التقنية للطلاب بالشارقة في تخصص إدارة الأعمال، وذلك في مبادرة من كليات التقنية لتكريم أولياء الأمور لدعمهم تفوق أبنائهم وتميزهم العلمي.

ثم قام الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي بتسليم الخريجين والخريجات شهادات التخرج، والتقاط الصورة التذكارية معهم، مهنئاً الطلاب والطالبات بتخرجهم وتفوقهم العلمي، ومتمنياً لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم العملية.

وتسلم رئيس مكتب سمو الحاكم هدية تذكارية من كليات التقنية العليا معربين عن شكرهم وامتنانهم لتشريفه الحفل.(وام)



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *