سوني خططت لجلب PlayStation Now إلى الهواتف – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

لم تكن شركة مايكروسوفت صانع أجهزة الألعاب الكبير الوحيد الذي يأمل في جلب ألعابه إلى الهواتف، حيث كانت شركة سوني تستعد في عام 2017 – قبل وقت طويل من إعلان شركة آبل أن الألعاب السحابية لا يمكن أن توجد عبر آيفون إلا وفقًا لقوانينها – لإطلاق خدمة الألعاب السحابية PlayStation Now عبر الهواتف المحمولة، وذلك وفقًا لوثيقة سرية.

وكان من الممكن أن يكون هذا أكبر توسع منفرد لخدمة ألعاب PlayStation Now من سوني منذ سنوات.

وبثت الخدمة في الأصل ألعاب PS2 و PS3 إلى أجهزة التلفاز الذكية ومشغلات Blu-ray و PS3 و PS Vita. ولكن أوقفت كل تلك المنصات الأصلية في أواخر عام 2017 للتركيز على PS4 وأجهزة حواسيب ويندوز بدلاً من ذلك.

وبالرغم من أنها أضافت مؤخرًا بثًا بدقة 1080 بكسل وتطبيق PS5. ولكن لم يتم تقديمها مطلقًا عبر أندرويد أو ماك أو iOS.

ووفقًا لوثيقة سرية من محاكمة آبل و Epic Games، كان لدى آبل معرفة من الداخل بخطط سوني القادمة حينها.

وسمعت آبل عن ملحق هاتف محمول لم يتم الإعلان عنه بعد لخدمة البث الحالية لمستخدمي PlayStation، حيث يتم بث الوصول إلى أكثر من 450 لعبة من ألعاب PS3 للبدء، مع طرح ألعاب PS4 لاحقًا.

وتم إطلاق عدد قليل من ألعاب PS4 عبر PlayStation Now في شهر يوليو 2017. ولكن العرض التقديمي يشير إلى أن الخدمة هي لألعاب PS3 فقط في الوقت الحالي. ويشير ذلك إلى أن آبل حصلت على معلومات أكثر من مجرد وصول الخدمة إلى الهاتف المحمول.

وذكرت آبل توسعة PlayStation Now حيث كانت في المراحل الأولى من تطوير آبل آركيد، ردها على خدمة سوني وكذلك Xbox Game Pass.

وبينما لم يتم إطلاق آبل آركيد حتى عام 2019 ولا تزال لا تشمل البث، فقد رأت آبل أن PlayStation Now مؤشر على تحول أوسع نحو اشتراكات الألعاب.

وفي ذلك الوقت، كانت آبل تستعد لاستهداف 30 من أفضل استوديوهات الألعاب وطلب إضافة ما يصل إلى بضع مئات من الألعاب.

آبل كانت على علم مسبق بخطة سوني

أهدرت سوني الفرصة لتصبح رائدة في مجال الألعاب السحابية. وذلك بالرغم من كونها أول شركة كبرى تعترف بإمكانياتها، حيث قامت بشراء كل من الشركات الناشئة Gaikai و OnLive التي أثبتت الفكرة.

ولكن بالرغم من مقاومة آبل للألعاب السحابية عبر متجر آب ستور، فإن هناك احتمال ألا تستسلم الشركة اليابانية بعد.

ويقال إن الشركة اليابانية تطور الآن مشروع سبارتاكوس الذي يجمع خدمتها للألعاب السحابية مع اشتراك PlayStation Plus. كما يجلب المشروع ألعاب PS1 و PS2 و PS3 و PS4 و PS5 إلى الخدمة أيضًا.

ويبدو أن سوني قد قررت أن الوصول إلى الهاتف المحمول لا يستحق محاربة آبل بالطريقة التي استخدمتها مايكروسوفت وجوجل، فقد يكون السبب أيضًا هو أن الشركة قررت التركيز على بيع المزيد من المنصات بدلاً من ذلك.

وإذا كان لديك PS4 أو PS5. فإن تطبيق PS Remote Play التابع للشركة يتيح لك البث إلى مجموعة واسعة من أجهزة آبل، بالإضافة إلى أندرويد. ويمكنك حتى بث جهاز PS5 جديد إلى جهاز PS4 القديم، مما يمنحه فرصة جديدة للحياة.

سوني تعرض نظارة 4K OLED للواقع الافتراضي

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-12 16:03:15

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *