عبد الله بن زايد يشهد تخريج «روّاد المستقبل» من «أنور قرقاش الدبلوماسية» | صحيفة الخليج



 

أبوظبي- وام

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس أمناء أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، حفل تخريج دفعة «روّاد المستقبل» من طلبة الأكاديمية للعام الدراسي 2021/2022، والذي أقيم في مقر الأكاديمية بأبوظبي مساء الخميس، بحضور عدد من الوزراء والدبلوماسيين وعائلات الخريجين.

وشهد حفل هذا العام تخريج 51 طالباً وطالبة ضمن الدفعة السابعة من دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية، والدفعة الرابعة من برنامج ماجستير الآداب في الشؤون الدولية والقيادة الدبلوماسية، والدفعة الأولى من برنامج ماجستير الآداب في الأعمال الإنسانية والتنموية.

وأثنى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على الخريجين، مؤكداً أن دورهم المستقبلي كدبلوماسيين وممثلين لدولة الإمارات لن يقتصر على تعزيز مكانة الدولة في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية، بل سيساهم أيضاً في الوصول إلى عالم أكثر تقدماً واستدامةً وسلاماً.

وعبّر سمّوه عن ثقته بأن خريجي الأكاديمية قد اكتسبوا مهارات دبلوماسية متقدمة تمكنهم من المساهمة في ترسيخ المكانة العالمية لدولة الإمارات، والمساعدة في إيصال رسالتها القائمة على نشر قيم السلام والتسامح ومد جسور التعاون.

وبهذه المناسبة، قال نيكولاي ملادينوف، مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية بالإنابة: «بينما يواجه عالمنا اليوم العديد من المتغيرات المتسارعة، يتعاظم إصرارنا على استخدام الدبلوماسية كمنطلق لتشجيع التعاون وتسهيل التكيف مع الظروف غير المتوقعة، والانفتاح على رؤى متعددة لمختلف القضايا، بما يسهم في بناء مستقبل مزدهر، وهذه واجبات دبلوماسيي المستقبل».

وأضاف: «بصفتكم دبلوماسيين، فإن دوركم لا ينحصر عند حدود تمثيل دولة الإمارات والقيم النبيلة لهذا البلد العظيم، بل ستكونون بموقع المسؤولية للنهوض بالمصالح الوطنية وتعزيز الإنجازات ودفع الطموحات نحو آفاق جديدة. إنه لأمر يبعث على الاطمئنان والأمل بأن نرى خريجينا جاهزين لخوض تحديات الغد بكل عزيمة ومرونة».

واختتم ملادينوف بالقول إن «إنجازات الأكاديمية على مدى الأعوام الماضية تعكس التزامها الكبير في الحفاظ على المكانة المتميزة لدولة الإمارات حول العالم وعلاقاتها الدبلوماسية والارتقاء بها، واليوم نحتفل بأكثر من 50 خريجاً وخريجة، وأكثرهم من الخريجات، ما يدعم أيضاً نهج الأكاديمية في المساهمة في تمكين المرأة الإماراتية للانضمام إلى عالم الدبلوماسية».

وعلى هامش حفل التخريج، ترأس الدكتور أنور محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الأمناء، الاجتماع الخامس عشر لمجلس أمناء أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، وحضر الاجتماع كل من.. الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وزكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، وخليفة شاهين المرر وزير دولة، والسفيرة لانا زكي نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، وعمر سيف غباش مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية.

وشارك في الاجتماع عبر الاتصال المرئي كل من.. هند مانع العتيبة سفيرة دولة الإمارات لدى الجمهورية الفرنسية، الدكتورة إيمان أحمد السلامي، والدكتور عبدالناصر الشعالي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الهند، بحضور نيكولاي ملادينوف، والدكتور محمد ابراهيم الظاهري نائب مدير عام الأكاديمية، وعدد من أعضاء الفريق الإداري بالأكاديمية.

وناقش الاجتماع استراتيجية الأكاديمية خلال السنوات الثلاث المقبلة، وبما يتوافق مع رؤية «نحن الإمارات 2031»، سعياً لإيجاد سبل جديدة تعزز من قدراتها على مواصلة إثراء السلك الدبلوماسي الإماراتي بكوادر متميزة قادرة على المساهمة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات في مختلف المحافل الدولية.

ومنذ تأسيسها في عام 2014، التزمت أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية بتزويد طلبتها من الدبلوماسيين وروّاد الشؤون الخارجية المستقبليين بالخبرات النظرية والعملية، وحرصت على تزويدهم بآليات الاستفادة من الفرص المتاحة لاستكشاف التحديات الإقليمية والعالمية، والعمل على دعم مكانة دولة الإمارات وتعزيز أثرها الدبلوماسي على الساحة الدولية.

 



المصدر الأصلي