غرانت: خطف لقب البطولة من الهلال سيكون أمر رائع


أكد لاعب بوهانغ الكوري الجنوبي المحترف اليكس غرانت بأن خطف لقب بطولة دوري أبطال آسيا 2021 من الهلال سيكون أمراً رائعاً.. مشيرا إلى أن متشوق للمباراة واللعب في ملعب ممتلئ بالجماهير.

حيث تحدث اللاعب في مقابلة مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حول طموح بوهانغ في تحقيق اللقب القاري الرابع.. وذلك قبل خوض المباراة النهائية يوم الثلاثاء القادم أمام الهلال على ستاد الملك فهد في الرياض.

وقال غرانت: نحن نشعر بالحماس للفوز بلقب البطولة من خلال الأجواء حول مقر النادي، هنالك صور في مقر النادي تعرض رفع لقب دوري أبطال آسيا وبطولات أخرى.

وأضاف: أنا أعرف أن بوهانغ يعتبر من الفرق الكبيرة في دوري أبطال آسيا، وأنه يمتلك تاريخاً كبيراً في البطولة وفي البطولات المحلية، وأنا أشعر بهذا الأمر في النادي، حيث ينتظر منا أن نقوم بعمل جيد في هذه البطولة.

وأوضح: نادي بوهانغ غاب عن البطولة لعدد من السنين، ولكن الحصول على هذه الفرصة يجعل من الجميع يتوقع منا أن نقوم بعمل جيد.

وأردف بالقول: الجميع يؤمن أن بوهانغ قام بعمل جيد في البطولة سابقاً، ولا يوجد أي سبب لعدم قدرتنا على تكرار ذلك، هذا الاعتقاد كان موجوداً طوال الموسم، رغم أننا لم نحقق نتائج ثابتة خلال الدوري المحلي، ولم تكن نتائجنا بمستوى طموحاتنا.

ويشار إلى أن غرانت غاب عن دوري أبطال آسيا العام الماضي مع بيرث غلوري بسبب تعرضه لإصابة في الركبة، قبل أن يبدأ رحلة جديدة في كوريا الجنوبية.

وكان من المقرر أن ينضم اللاعب إلى نادي سيؤول، ولكن الصفقة لم تتم، قبل أن يتعاقد معه نادي بوهانغ ستيلرز، حيث قدم عروضاً مميزة خلال دور المجموعات وساهم في بلوغ دور الـ16 للمرة الأولى منذ عام 2014.

وتحدث غرانت عن انضمامه إلى بوهانغ بالقول: بوهانغ كان تأهل إلى دوري أبطال آسيا، وهذا كان من ضمن الأمور التي شجعتني على الانضمام إليهم، الموسم الماضي مع بيرث غلوري ضاعت علي فرصة اللعب بالبطولة.

وتابع: شعرت أنني أمتلك الجودة للعب في الفريق وأننا قادرون على المنافسة في البطولة، وأعتقد أن هذه ستكون فرصة جيدة للعب في دوري أبطال آسيا، حيث أن هذا ما كنت أريد القيام به.

وأثمرت هذه الخطوة من خلال نجاح بوهانغ في التأهل إلى دور الـ16 كأحد أفضل الفرق الحاصلة على المركز الثاني، بعد أن حصل على المركز الثاني في المجموعة السابعة خلف ناغويا غرامبوس.

واعتبر غرانت أن تأهل الفريق إلى دور الـ16 في الوقت الذي كانت نتائجه متباينة خلال دوري أبطال آسيا كان له تأثير في استمرار نجاحه بالبطولة القارية، حيث قال: أعتقد أن الفرق الأخرى استهانت بنا، حيث كنا نخوض كل دور ونحن غير مرشحين للفوز، وذلك من المباراة أمام سيريزو أوساكا، وهذا الأمر جاء لصالحنا.

وأضاف: ناغويا تغلب علينا في دور المجموعات، وربما استهانوا بنا في مواجهة ربع النهائي، كما أن أولسان كان ينظر إلى ترتينا في الدوري وإلى وضعنا قبل المباراة، واستهانوا بنا بعض الشيء.

وكشف: لكن إذا نظرنا إلى المستوى الذي قدمناه، فقد كان قوياً، وقدم اللاعبون مستوى جيد، حيث استحقينا التأهل إلى النهائي من خلال الطريقة التي لعبنا بها وحافظنا على تماسكنا.

وخلال المباراة أمام أولسان في قبل النهائي، كان الأخير يتقدم بنتيجة 1-0 حتى الدقيقة 89 قبل أن يسجل غرانت هدف التعادل الثمين عبر كرة رأسية، ليفرض خوض ركلات الترجيح التي كان الفوز فيها من نصيب بوهانغ.

ويتقابل الفريق الكوري في النهائي مع نادي الهلال السعودي، الذي سوف يستفيد من ميزة اللعب على أرضه، والذي يضم في صفوفه مجموعة من أبرز اللاعبين السعوديين إلى جانب عدد مميز من اللاعبين الأجانب، وبالتالي فإن توقعات المراقبين تصب في أغلبها بمصلحة نادي الهلال.

ولكن اللاعب الأسترالي ركز على أهمية معايشة اللحظة التاريخية بخوض النهائي القاري، وقال: يجب أن نستمتع باللحظة، فهذه ستكون تجربة رائعة، وإذا حققنا الفوز فإننا سنكون نستحق ذلك، حيث أن خطف لقب البطولة من الفريق المقابل سيكون أمر رائع، أنا متشوق للمباراة واللعب في ملعب ممتلئ بالجماهير، خاصة بعد ما عشناه خلال العامين الماضيين بسبب جائحة كوفيد-19.

وأضاف: الآن مع بدء عودة الأمور تدريجياً لطبيعتها، فإن هذا النهائي بمثابة الجوهرة على التاج، بعد خروجنا من الجائحة وبدء العودة للحياة الطبيعية.

وختم: أنا عدت في الوقت المناسب، وذلك من أجل دوري أبطال آسيا، والآن نحن نستعد لخوض المباراة النهائية في البطولة.

وكان بوهانغ قد توج مرتين بلقب بطولة الأندية أبطال الدوري عامي 1997 و1998، قبل أن يحصد اللقب الثالث في دوري أبطال آسيا 2009.

وانضم غرانت البالغ من العمر 27 عاماً إلى بوهانغ مطلع العام الجاري قادماً من بيرث غلوري الأسترالي، ولكن بدايته مع الفريق كانت بطيئة، حيث أجبرته الإصابة في القدم مطلع الموسم على عدم المشاركة لفترة من الوقت.

ولكن اللاعب الأسترالي ظهر بقوة في دوري أبطال آسيا، وهو يتطلع الآن تحت قيادة الكدرب كيم غي-دونغ للتربع على قمة منصة التتويج.

ورغم مرور 12 عاماً على الإنجاز القاري الأخير، إلا أن جميع أفراد فريق بوهانغ يؤمنون بقدرتهم على الظهور بأفضل صورة خلال نهائي هذا العام.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-21 22:15:18

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *