«فريق الشجعان» ينقذ أسرة أجنبية تاهت في جبال حتا | صحيفة الخليج



دبي: سومية سعد

أنقذ فريق الشجعان في مركز شرطة حتا، أسرة أجنبية تاهت في المسارات الجبلية أثناء ممارستها رياضة المشي الجبلي (الهايكنج)، وأصابها الإرهاق والتعب، ولم تعد قادرة على متابعة المسير.

قال العقيد عبدالله راشد الهفيت، نائب مدير مركز شرطة حتا، إن المركز تلقّى بلاغاً من أسرة أجنبية مكوّنة من أب وأم وأربعة أطفال ضلوا الطريق، ويطلبون المساعدة وذلك بعد خروجهم عن المسارات المخصصة للسير في المناطق الجبلية، وعدم قدرتهم على تحديد مكانهم. وعلى الفور تم إخراج طائرة «الدرون»، وتم التعرّف إلى مكان الأسرة تحديداً في غضون دقائق.

وأضاف أن المركز جاهز للتعامل مع بلاغات الحوادث الطارئة، سواء في المناطق الجبلية أو الأودية أو غيرها من الحوادث، خاصة أن منطقة حتا تشهد إقبالاً كبيراً من السياح نظراً لطبيعتها التي تضم جبالاً وأودية وسدوداً، إلى جانب القرى التراثية والمحال التجارية التي تجذب القادمين لزيارتها.

ودعا الجمهور إلى توخي الحيطة والحذر والالتزام بمسارات المشي الجبلية، واتباع اشتراطات السلامة، والاتصال بمركز القيادة والسيطرة على الرقم 999 في الحالات الطارئة، ومحاولة وصف المكان بدقة لتسهيل عملية الإنقاذ والاستجابة السريعة في مساعدة المحتاجين.

وقال الملازم أول محمد عبيد الكعبي مسؤول فريق الشجعان، إن المركز أسس «فرقة الشجعان»، وهي فرقة مختصة في الأمن السياحي، وهي مدرّبة للتعامل مع الحوادث الطارئة والإنقاذ في المناطق الجبلية، وجاهزة أيضاً للتعامل مع أي حادث، وهي مزودة بكافة الأدوات والتقنيات الحديثة للمساهمة في تقديم المساعدة والدعم للمحتاجين، كما تقوم أيضاً بمتابعة إجراءات الأمن والسلامة في الأماكن السياحية، وتعريف السياح والزائرين بالخدمات التي تقدّمها شرطة دبي للمتعاملين.

وأضاف أن أفراد الفرقة خضعوا للعديد من الدورات التخصصية، ومنها دورة قيادة الطائرات المسيرة، ودورة الإسعافات الأولية، ودورة الإنزال الجبلي، والأمن السياحي، وأمن الملاعب، وقيادة الدراجات في المناطق الوعرة، وغيرها من الدورات التخصصية الأخرى، حيث قامت الفرقة في العام الماضي بتأمين العديد من الفعاليات السياحية والرياضية والمجتمعية.



المصدر الأصلي