فضيحة في ملعب مارادونا.. نابولي يسحق يوفنتوس بخماسية ويحكم قبضته على الصدارة


كارثة ضربت يوفنتوس على يد مضيفه نابولي الذي سحقه بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد على ملعب دييجو أرماندو مارادونا، في قمة منافسات الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإيطالي.

ورفع نابولي رصيده إلى 47 نقطة، بفارق 10 نقاط كاملة عن يوفنتوس الذي كان يحاول تقليص الفارق، ففقد مركزه وتراجع إلى الثالث بفارق الأهداف عن ميلان، حيث ارتفعت حصيلته من الأهداف المستقبلة إلى 12 هدفا، بعد تلقيه لخماسية الليلة، إذ كان قد تلقى 7 أهداف في 17 مباراة بالدوري.

يوفنتوس تلقى 5 أهداف في مباراة واحدة بالدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ قرابة 30 عاما، تحديدا منذ 30 مايو 1993، حين خسر أمام بسكارا بنفس النتيجة 5-1.

وهذه ثاني مرة يسجل نابولي 5 أهداف في شباك يوفنتوس طوال تاريخ الدوري، بعد 20 نوفمبر 1988.

شوط لا يوحي بذلك..

الهدف الأول أتى مبكرا في الدقيقة 14، بتوقيع المهاجم النيجيري فيكتور أوسيمين.

بداية هذا الهدف أتت بمقصية من النجم الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا، تصدى لها الحارس فويتشيك تشيزني لتعود إلى أوسيمين فيتابعها في الشباك.

كاد أنخيل دي ماريا أن يتعادل ليوفي سريعا في الدقيقة 21، ولكن العارضة تصدت لهدفه.

وفي الدقيقة 39 أحرز كفاراتسخيليا الهدف الثاني بإنهاء متقن بعد تمريرة من أوسيمين.

يوفنتوس لم يترك الأمور تفلت من يده بعد، ففي الدقيقة 42 قلص أنخيل دي ماريا الفارق بتسديدة رائعة بعد تمريرة من ميليك.

وكاد يوفي أن يتعادل في ختام الشوط بعرضية من فيديريكو كييزا، كاد أمير رحماني مدافع نابولي أن يحولها إلى مرماه بالخطأ، ولكن الحارس أليكس ميريت تفوق في الإبعاد.

انتهى كل شيء

حل إليف إلماس في صفوف نابولي بدلا من ماتيو بوليتانو مع انطلاقة الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 55 بدأت المباراة تسير على طريق النهاية بركنية أرسلها كفاراتسخيليا ليحولها رحماني إلى شباك يوفنتوس محرزا الهدف الثالث.

ودفع ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس بالثنائي لياندرو باريديس ومويس كين بدلا من مانويل لوكاتيلي وأركاديوش ميليك بعد الهدف.

وما هي إلا 10 دقائق حتى أتى الهدف الرابع برأسية قوية من أوسيمين، بعد عرضية -كالعادة- من كفاراتسخيليا.

وحل ماتياس أوليفيرا بدلا من ماريو روي في الدقيقة 71 كثاني تبديلات لوتشيانو سباليتي.

الخامس أتى مباشرة بعد التغيير بتوقيع بديل بين الشوطين إليف إلماس، الذي سجل بعد عرضية من دي لورنزو.

ورفع نابولي رصيده إلى 47 نقطة، بفارق 10 نقاط كاملة عن يوفنتوس الذي كان يحاول تقليص الفارق، ففقد مركزه وتراجع إلى الثالث بفارق الأهداف عن ميلان، حيث ارتفعت حصيلته من الأهداف المستقبلة إلى 12 هدفا، بعد تلقيه لخماسية الليلة، إذ كان قد تلقى 7 أهداف في 17 مباراة بالدوري.



المصدر الأصلي