فوكسكون تعتذر بعد إحتجاجات الموظفين داخل أكبر مصنع للآيفون في الصين – تكنولوجيا نيوز


كانت هناك أعمال شغب وإحتجاجات في أكبر مصنع لإنتاج الآيفون في مدينة تشنغتشو الصينية. بسبب الرواتب القليلة والإهمال في مواجهة تفشي كورونا.

فوكسكون وآبل

اعتذرت شركة فوكسكون أكبر مورد لآبل عن الأمر وقالت إن مشاكل الأجور كانت خطأ تقني مع تعهد بدفع حوافز ومكافآت للموظفين.

وقام المئات من العمال من تشنغتشو بأعمال شغب يوم الأربعاء. احتجاجًا على الطعام والظروف السيئة الخاصة بإحتواء الفيروس التاجي  وكذلك بالنسبة للأجور.

وعلى الرغم من أن شركة فوكسكون التايوانية قد وعدت بمكافآت في السابق. إلا أن العمال زعموا أن الشركة قامت بمراجعة عقود الموظفين للتهرب من دفع الحوافز.

في الشهر الماضي، أدى تزايد الحالات المصابة بالفيروس التاجي إلى إغلاق المصنع. مما دفع بعض العمال للهرب والعودة إلى منازلهم. ثم قامت الشركة بتوظيف عمال جدد مع وعد بمكافآت سخية.

وقالت فوكسكون في بيان لها “حدث خطأ تقني أثناء عملية الإعداد، والآن سوف يحصل الموظفين الجدد على نفس المبلغ المتفق عليه في العقود الخاصة بهم”.

كما أوضحت الشركة التايوانية أيضًا أنها كانت على اتصال بالموظفين المتضررين. وكانت تفعل ما في وسعها لحل مخاوفهم ومطالبهم المعقولة بشكل فعّال.

وعلى ما يبدو فإن دفع الأجور والحوافز لموظفي أكبر مصنع للآيفون في الصين. يعني أن الإحتجاجات وأعمال العنف قد توقفت، وسوف يبدأ المصنع في إنتاج أجهزة شركة آبل.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

احتجاجات قوية وأعمال عنف في أكبر مصنع لأجهزة الآيفون في الصين

شركة أبل تقوم بجمع بيانات المستخدمين من الآيفون دون علمهم

وكانت شركة آبل قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر عن حدوث انخفاض في وحدات أجهزة آيفون 14. وأرجعت السبب إلى تأخير في الإنتاج داخل مصنعها في مدينة تشنغتشو.

كما أبلغت شركة فوكسكون هي الأخرى عن توقعات بإنخفاض إيراداتها بسبب تعطل الإنتاج في منشآتها بعد الإغلاقات الناجمة عن مواجهة فيروس كورونا في الصين.

حيث أمرت الحكومة الصينية بضرورة إغلاق مدينة تشنغتشو. وسيحتاج الأشخاص إلى اجراء اختبار كورونا ويجب أن يكون سلبياً حتى يتمكنوا من مغادرة المدينة.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *