لاعب سلة الزمالك السابق: أحد المسؤولين رفض مقابلتي.. وقالولنا (اللي مش عجبه يمشي)



11:59 ص


الثلاثاء 28 فبراير 2023

كتب-: سليمان غريب

كشف مصطفى كيجو لاعب فريق الزمالك لكرة السلة السابق عن كواليس رحيله من القلعة البيضاء بعد فسخ التعاقد وانتقاله إلى الشمال القطري.

وكان كيجو قرر فسخ التعاقد مع الزمالك بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية المتأخرة.

وقال كيجو في تصريحات عبر قناة صدي البلد: “لست سعيدا بالرحيل عن الزمالك في هذا التوقيت ولكن مررت بظروف صعبة وأُجبرت على مغادرة النادي”.

وأضاف: “النادي مر بظروف مالية صعبة في بداية الموسم، وقعت عقدًا في شهر 8 وكان من المفترض أن أحصل مقدم عقد بجانب مستحقات قديمة لي”.

وأكمل: “انتظرت كثيرًا ومر أكثر من شهرين ولم أحصل على أي أموال وجاء أمر الحجز ورغم ذلك تحملنا بسبب النادي، عندما كنا نطلب مستحقاتنا من أي مسؤول داخل النادي كان الرد (اللي مش عجبه يمشي بمعنى أن الباب يفوت جمل)”.

وتابع: “في شهر يناير حصلنا على وعد بصرف المستحقات، وتحملت أنا والفريق بأكمله، تأكدت أن الوعود لن يتم تنفيذها ولكن أنا لدي ظروف أيضا وكررت طلبي للنادي ولكن لم يكن هناك رد”.

وواصل: “عندما قدمت عرضا للرحيل إلى نادي الشمال القطري كان هناك ترحيب شديد، ومسؤول ألعاب الصالات قالي ( إحنا كدا كدا مش هنعمل حاجة السنة دي والأفضل توفير فلوس عقدك)، وتفاجأت أن المسؤولين لا يريدون بقائي”.

واستكمل كيجو حديثه: “عقدت جلسة أخيرة مع مسؤولي الزمالك وطلبوا مني التنازل عن مستحقاتي المتبقية وهي ما يقرب من 5 أشهر في عقدي، رفضت وتناقشت مع المسؤولين فطلب النادي التنازل عن مقدم العقد على أن أحصل على مستحقاتي القديمة فيما بعد، وأبلغتهم بأن يتم ذلك بشكل رسمي وبموافقة رئيس النادي”.

وأشار: “ولكن لم أتلقى أي ردود بعد ذلك، (كنت بقعد في النادي 4 و 5 ساعات مش عارف أقابل مسؤول ومش عايزين يدوني فلوسي)”.

وكشف: “ذات مرة ذهبت للنادي من أجل الجلوس مع أحد أعضاء مجلس الإدارة والذي كان متواجدا في مكتبه ولكن السكرتير أبلغني أنه غير موجود، هذا المسؤول لم يكن يريد مقابلتي”.

وأضاف: “بعد كل هذه المعاناة قررت السفر ورفع شكوى والتصعيد من أجل فسخ التعاقد والذي تم بشكل رسمي، والآن أتواجد مع فريق الشمال القطري لنهاية الموسم”.

وأكد: “انتمائي الأول والأخير لنادي الزمالك وليس هناك مشكلة في العودة إذا كان هناك تقدير من المسؤولين”.

وأتم: “لم أكن أريد الرحيل منذ البداية والقرار خارج عن إرادتي، النادي أصبح ملزم بسداد مستحقات 3 سنوات قيمة العقد كاملة ومستعد للتصالح ولكن للأسف ليس هناك نية من جانب المسؤولين”.



المصدر الأصلي