للتعامل مع الكوارث.. مدبولي: إقامة شبكة موحدة ومؤمَّنة لجميع جهات الدولة

[ad_1]


12:31 م


السبت 13 نوفمبر 2021

كتب- محمد غايات:

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، صباح اليوم السبت، أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بمحافظة السويس.

أعقب ذلك متابعة مشروع تطوير حديقة الخالدين والنصب التذكاري والمنطقة المحيطة بها ووحدة الطوارئ والسلامة العامة المتطورة.

واستمع رئيس الوزراء لشرح من اللواء عبدالمجيد صقر، محافظ السويس، حول مشروع تطوير حديقة الخالدين، مشيرا إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن العديد من المشروعات التي نفذتها المحافظة لتطوير ورفع كفاءة الميادين العامة والحدائق على مستوى الأحياء، موضحاً في الوقت نفسه أن أعمال مشروع تطوير حديقة الخالدين الواقعة بشارع الجلاء، شملت تنفيذ مسطحات خضراء، ومسارات للمشاة، وأعمال تشجير وأحواض زهور، بالإضافة إلى أعمال الإنارة، وذلك على مساحة تبلغ نحو 5.6 فدان.

وأضاف المحافظ أن المشروع تضمن كذلك تطوير النصب التذكاري للجندي المجهول الواقع بمنتصف الحديقة، وذلك من خلال استخدام الرخام والجرانيت، كما تم توسعة ساحة انتظار سيارات “الجلاء 1” لتتسع لنحو 178 سيارة.

كما أشار اللواء عبدالمجيد صقر إلى أنه تم أيضا تطوير ورفع كفاءة شارع الجلاء في المسافة الواقعة من شارع 23 يوليو حتى النادي الاجتماعي، من خلال إعادة رصفه وتوسعته ليصبح 3 حارات مرورية بكل اتجاه، كما شملت الأعمال رفع كفاءة الأرصفة والانترلوك والإنارة على طول هذه المسافة.

وعقب ذلك، توجه رئيس الوزراء ومرافقوه لتفقد وحدة الطوارئ والسلامة العامة المتطورة بالمبنى القديم لديوان عام المحافظة، التي تم تنفيذها بمحافظة السويس ضمن محافظات القناة، التي تم إدراجها ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة.

وأشار رئيس الوزراء خلال تفقده وحدة الطوارئ إلى الاهتمام الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لإقامة شبكة موحدة ومؤمَّنة بالكامل لجميع الجهات المعنية بالدولة طبقاً لأحدث المعايير العالمية، بحيث تسهم هذه الشبكة في تحقيق التعاون والتنسيق التام بين جميع الجهات والأجهزة في الدولة لسرعة احتواء ومجابهة مختلف أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث المتوقعة.

واستمع رئيس الوزراء، خلال جولته بالوحدة، إلى شرح من اللواء عمرو فاروق، مساعد مدير الاشارة، رئيس اللجنة الفنية لمشروع الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، حول مكونات ومقومات الوحدة، موضحا أنه تم تنفيذ هذه الوحدة حسب المواصفات الفنية بالتعاون مع الشبكة الموحدة، وإدارة الإشارة بالقوات المسلحة، مؤكدا أن هذا المشروع يعد بمثابة نقلة نوعية في تطبيقات التحول الرقمي لمجابهة الأزمات والكوارث، ونقل الحدث فور وقوعه.

وأشار اللواء عمرو فاروق إلى أن الوحدة تشتمل على عدة منظومات كموزع المهام اللاسلكي المطور، والمؤتمرات المرئية والتتبع الآلي، والمراقبة الذكية اللاسلكية، وغير ذلك من المنظومات، مضيفاً أن المركز يتكامل مع التطبيقات الحديثة الموجودة بالمحافظة كمنظومة النظام الوطني لإدارة الطوارئ، ومنظومة الجيومكاني.

كما لفت إلى أنه تم تجهيز غرف طوارئ وعمليات الجهات المعنية، وعناصرها الميدانية، منها غرف اللجنة الجغرافية للبترول، والكهرباء، والإسعاف، ومديرية الصحة، ومديرية التضامن، وعمليات النجدة، بأجهزة ومعدات الشبكة الوطنية، بالإضافة الي الأجهزة اللاسلكية الفردية، وذلك تحقيقاً للسيطرة الكاملة والتعاون بين جميع الجهات لسرعة التعامل واحتواء أي موقف طارئ.

وتناول اللواء عمرو فاروق ملخصاً لما تم بالمناورة المتكاملة مصر المحروسة ١٦، التي تم تنفيذها بمنطقة حقول أبورديس، للتدريب على مكافحة التلوث البحري بالزيت، منوهاً في هذا الصدد إلى أنه تم استخدام إمكانيات الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة خلال أعمال المناورة، وخلال ذلك شاهد رئيس الوزراء والمرافقون فيلما تسجيليا حول المناورة.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-13 15:31:21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *