مؤسسة خليفة الإنسانية: «الفارس الشهم 2» نهر من أنهار الخير الإماراتية | صحيفة الخليج



أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عملية الإغاثة الكبرى «الفارس الشهم 2» ليس بغريب على قيادة الإمارات وشعبها، ويعزز دور دولة الإمارات الإنساني عالمياً، من خلال مساعدة ودعم الأشقاء والأصدقاء في سوريا وتركيا، للحد من معاناة متضرري الزلزال ونتائجه المرعبة.

وأكد محمد حاجي الخوري المدير العام للمؤسسة، أنه وبتعليمات ومتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تعمل المؤسسة على مدار الساعة بالتنسيق مع الجهات المعنية من أجل إغاثة ومساعدة متضرري الزلزال الذي ضرب الجنوب التركي والشمال السوري.

كما ناشد الخوري الإخوة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض المعطاء، أن يكونوا ملبّين لحملة «جسور الخير» التي تنطلق، اليوم السبت، من خلال 16 مؤسسة إنسانية إماراتية لإغاثة المتضررين من الزلازل في سوريا وتركيا، والمساهمة في عملية جمع التبرعات النقدية والعينية التي تستمر لمدة أسبوعين.



المصدر الأصلي