ما هي حقيقة هروب ملياردير التشفير المفلس سام بانكمان إلى الأرجنتين؟


قال رئيس بورصة التشفير المنهارة FTX، سام بانكمان-فريد إنه لا يزال في جزر الباهاما، حيث انتشرت الشائعات بين عشية وضحاها بأن الرئيس التنفيذي السابق لبورصة العملات المشفرة FTX المفلسة الآن قد هرب إلى أميركا الجنوبية.

وغرّدت FlightRadar24 في وقت مبكر من صباح يوم السبت أن ملياردير التشفير سام بانكمان كان يطير من ناسو إلى الأرجنتين (أبرمت الأرجنتين معاهدة تسليم المجرمين مع الولايات المتحدة ونفذت عملية تسليم في أكتوبر، لذا فهي ليست وجهة مثالية لشخص قد يتطلع إلى الهروب من السلطات في الولايات المتحدة).

اقرأ المزيد: مؤسس FTX الذي خسر 15 مليار دولار من ثروته في يوم واحد!

وأكد بنكمان فرايد أنه مقيم في جزر البهاما منذ نقل مقر إقامته بالكامل إليها العام الماضي، وفقاً لما ذكرته “رويترز”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتأتي التكهنات حول مكان وجود بنكمان فرايد مع اقتراب السلطات من بنكمان فرايد وإمبراطوريته المشفرة المفلسة.

في وقت سابق من هذا العام، بلغت قيمة البورصة 32 مليار دولار، وتم وصف بنكمان فرايد بأنه الفارس الأبيض للعملات المشفرة، حيث قام بإنقاذ العديد من شركات الأصول الرقمية. الآن، يقال إن الرئيس التنفيذي السابق يواجه تحقيقات من قبل وزارة العدل، ولجنة الأوراق المالية والبورصات، ولجنة تداول السلع الآجلة.

وقبل أسابيع فقط، كان يعتبر سام بنكمان فرايد، نسخة التشفير من أسطورة القطاع المالي John Pierpont Morgan، والذي أسس عملاق وول ستريت وأكبر بنك أميركي “جي بي مورغان” قبل أكثر من قرن، إذ وضع البعض رهاناتهم عليهم من حيث حجم الثروة، ونجاحه في إنقاذ صناعة التشفير التي شهدت سلسلة انهيارات متتالية.

دعم بنكمان، معظم مشاريع التشفير المتعثرة بما في ذلك BlockFi، وVoyager Digital، وCelsius. كما استثمر في شركة روبين هوود ماركتس، مما أثار التكهنات بأنه سيتولى زمام الأمور في تطبيق التداول. كما قال هو العام الماضي، إنه بمجرد أن تصبح شركته للعملات المشفرة FTX كبيرة بما يكفي، يمكن أن تبتلع CME Group أو غولدمان ساكس غروب.

اقرأ المزيد: إفلاس FTX يجدد الدعوات لتنظيم سوق العملات المشفرة

خسر بانكمان قبل أيام نحو 15 مليار دولار من ثروته في يوم واحد.

وبدا أنه مستعد للاستفادة من ثروته – 26 مليار دولار في ذروتها – لتشكيل العالم، والتبرع بالملايين للديمقراطيين ووعد أنه في يوم من الأيام سوف يتبرع بكل ثروته لخدمة أهداف سياسية وأعمال خيرية. والآن بات مستقبل كل هذا موضع شك.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *