محافظ البحيرة: واجهنا الأمطار بـ 1262 معدة ونفق “شبرا” كان العائق الوحيد أمامنا



11:00 م


السبت 20 نوفمبر 2021

كتب- محمد أبوالمجد:

قال اللواء هشام أمنة محافظ البحيرة، إن موجة الطقس السيء التي ضربت محافظات السواحل الشمالية والدلتا تم الاستعداد لها بشكل جيد منذ البداية حيث تواجه الأجهزة التنفيذية للمحافظة الموجة الحادة من تقلبات الطقس بنحو 1262 معدة داخل المحافظة بالاضافة للتنسيق الكامل بين الماية المدنية وأجهزة المرور الري وشركة المياه وتسحير كافة الامكانيات لصالح مدن المحافظة والقرى”.

وأضاف “آمنة” في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة” على فضائية “أون إي” مساء اليوم السبت، أن الأزمة بدأت منذ الأمس في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءًا جنوب المحافظة في إتجاه أبو المطامير وغرب النوبارية على طريق إسكندرية الصحراوي التي شهدت هطول أمطار بشكل صعب جداً وإستطعنا التعامل معها بكفاءة، موضحًا أن الأمطار شملت كافة المحافظة منذ الصباح الباكر بعد منتصف وحتى الثالثة عصرًا دون توقف وكانت شديدة جدًا في غزراتها وكانت الأماكن الاكثر تضررًا هي الشمالية ممثلة في “إدكور ورشيد وكفر الدوار “.

وتابع، أنه أثناء التعامل مع موجوة الطقس السيء واجههم موقف تعطل الكهرباء في منطقة نفق ” شبرا” في دمنهور وتجمعت المياه في النفق خلال نص ساعة مما دفعهم لاجراء تحويلات مروررية لأماكن ومحاور أخرى وعمدت الأجهزة لاستخدام الكهرباء التنازلية كبديل عن انقطاع الكهرباء عبر المولدات واستطاعوا التغلب على هذا العائق”.

وأردف، محافظ البحيرة: “انتهت الأزمة خلال ساعتين واستطعنا تشغيل النفق مجددًا واستطعنا كشط وتصريف كميات كبيرة المياه “، موضحًا أن الأوضاع عادت للسوء مجددًا مع تجدد هطول الأمطار الغزيرة مساء اليوم، خاصة في اتجاه الشمال، قائلاً: “المطر مستمر من الصباح كمية أمطار غزيرة”.

وأوضح: “أن كميات الأمطار الهاطلة ليست شرًا بل خيرًا لأن الأجهزة استطاعت توجيهها للمصارف والترع في البحيرة ويتم استخدامها في الزارعات لأن المحافظة تقوم بزراعة 2 مليون فدان”، موضحًا أنه لم يتم تلقي أي بلاغات بتسلل مياه لمنازل القرى والعائق الذي واجهنا اليوم فقط كان في نفق “شبرا” في دمنهور “، مؤكدًا أنه لجأ إلى قطع الانارة العامة في كافة أنحاء المحافظة في الشوارع تجنبًا لحوادث الصعق.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-21 02:00:40

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *