مدينة بوزنيقة تتحول إلى محج لأمراء العائلة الملكية


أنا الخبر ـ متابعة 

مازال الملك محمدا السادس مقيما في إقامته الخاصة بمدينة بوزنيقة للأسبوع الثالث على التوالي، قادما إليها من قصره في فاس الذي مكث فيه لقرابة 11 شهرا.

وحسب مما أوردته جريدة “الأيام”، فقد عرفت مدينة بوزنيقة خلال نهاية الأسبوع الماضي، توافد أمراء العائلة الملكية، على غرار الأمير مولاي الحسن والأميرة لالة خديجة، ثم الأمير مولاي رشيد، كما حلت بها الأميرات شقيقات الملك، للالتحاق بباقي أفراد العائلة الملكية، بعدما اختارها محمد السادس مقاما له منذ أسبوعين.

وعرف الطريق السيار الرابط بين مدينتي بوزنيقة والرباط تواجدا غير عادي لعناصر الدرك الملكي، الذين يؤمنون مرور الأمراء والأميرات، كما يشهد شارع الحسن الثاني بمدينة بوزنيقة الساحلية، المؤدي إلى الإقامة الملكية، حضورا مكثفا لعناصر الأمن الوطني، مع إخلاء جميع الشوارع المؤدية إلى الإقامة الملكية من السيارات المركونة.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-21 19:44:26

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *