مراجعة طور القصة من لعبة Halo Infinite – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

تأتي لعبة Halo Infinite لتكمل سلسلة كبيرة من النجاحات العملاقة لسلسلة مايكروسوفت الأولى، ولتكون بداية جديدة لها.

وقد وصف استوديو 343 المصمم للعبة بأنها ” انطلاقة السلسلة إلى المستقبل” وأنها ” بداية خطة العشرة أعوام القادمة للعبة”.

ويجعل ذلك لعبة Halo Infinite تتمتع بأهمية خاصة لمحبي السلسلة ومحبي ألعاب التصويب الجماعي بشكل عام. كما تعتبر بداية مناسبة للمتابعين الجدد، حيث تعتبر قصة اللعبة منفصلة عن الأجزاء السابقة.

وعلى الرغم من كون لعبة Halo Infinite مثل باقي أجزاء السلسلة تركز بشكل كبير على اللعب الجماعي، إلا أن مايكروسوفت تبيع طور القصة فقط.

ويعني ذلك أنك تستطيع لعب الطور الجماعي دون الحاجة لشراء اللعبة أو الاشتراك في خدمة Game Pass المميزة من مايكروسوفت.

اقرأ ايضًا: كيفية التعرف على مراجعات أمازون المزيفة وتجنبها

أحداث قصة Halo Infinite

تبدأ اللعبة ببطل السلسلة المحبوب Master Cheif، ولكن هذه المرة تراه مهزومًا ويهيم في الفضاء دون سفينة أو مركبة. ويعثر عليه بعد ذلك طيار بشري لينقذه وتبدأ مهمتها معًا.

ويصل بطلنا إلى منطقة غير مكتشفة من المجرة تدعى Zeta Halo، ويبدأ هناك باكتشاف هذا العالم وبناء أول قاعدة جماهيرية له لتبدأ إنتفاضته الجديدة.

ولا تختلف قصة اللعبة كثيرًا عن باقي ألعاب Halo، حيث تشعر معها بأنك تستعرض مميزات طور اللعب الجماعي مع أسلحته الجديد والمستوى الرسومي المتقدم الذي تقدمه اللعبة.

كما لا تستطيع وصف عالم اللعبة بأنه عالم مفتوح تستطيع الذهاب إلى أي مكان فيه والقيام بأي شيء ترغبه. وذلك على الرغم من وجود بعض المناطق المفتوحة والمهمات الجانبية التي تستطيع الاختيار منها.

ولكن تحتاج في البداية إلى إكمال مهمات القصة المتعلقة بهذه المنطقة قبل أن تتمكن من الوصول إلى المهمات الجانبية.

وتبدو المنطقة المفتوحة في لعبة Halo Infinite مثل منطقة مركزية يمكنك أن تنتطلق منها إلى المهمات الأخرى التي ترغب بها.

وقد رأينا هذا التصميم سابقًا في لعبة Gears 5 في العام الماضي، حيث كنت تقف في منطقة مركزية وتتحرك منها كما ترغب.

اقرأ ايضًا: ثلاثة طرق مختلفة لإعادة تشغيل كروم بوك

أسلوب اللعب 

تحدث أغلب مهمات Halo Infinite في أنفاق تحت الأرض، وتشبه هذه الأنفاق بعضها البعض من ناحية التصميم. ويجعل ذلك المشهد الرسومي ثابتًا وغير متنوع. 

ولكن تجد بعض المهمات في المناطق المفتوحة فوق الأرض، وتترك لك هذه المناطق المفتوحة حرية التنقل فيها واستخدام أي طريقة ترغب فيها للوصول إلي هدفك دون ملل أو تكرار لأمر ما، على عكس ما يحدث في الأنفاق تحت الأرض حيث تهاجم الفضائيين فقط دون ابتكار.

اقرأ ايضًا: كيفية الانضمام إلى برنامج إكس بوكس إنسايدر

وقدمت اللعبة مجموعة متنوعة من الوحوش النهائية أو Final Bosses، وكانت هذه الوحوش مختلفة عن بعضها بشكل كبير بعكس ما حدث في Halo 5. 

وتحتاج لاستخدام أسلحة متنوعة ومهارات متنوعة حتى تتمكن من هزيمة هذه الوحوش بشكل سهل نوعًا ما.

 كما تمتاز اللعبة بمستوى رسومي مبهر يستخدم امكانيات الجيل الجديد من المنصات المنزلية بشكل كامل. وتعتبر هذه النقطة إحدى أهم مميزات اللعبة في طوريها الجماعي والقصة.

ولا يمكنك القول بأن Halo Infinte من الألعاب التي يمكنك إعادتها كثيرًا في طور القصة، حيث لا تعتبر مهماتها الجانبية ممتعة للغاية أو تتطلب منك إعادة اللعبة لأكثر من مرة بعكس ألعاب أخرى مثل Destiny أو غيرها من ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول، كما أن عالم اللعبة ليس واسعًا للغاية ويمكنك أن تكتشفه بأكمله في التجربة الأولى دون إعادتها.

تعرف على تاريخ أجهزة إكس بوكس في الذكرى العشرين

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-11 13:50:14

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close