مرصد الأزهر: التجرؤ الصهيوني على الأقصى إجرام ينذر بعواقب وخيمة



06:14 م


الخميس 18 نوفمبر 2021

كتب- محمود مصطفى:

استنكر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الدعوة التي أصدرتها لجنة التعليم في الكنيست الصهيوني بإلزام المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم داخل الكيان الصهيوني بإدراج المسجد الأقصى ضمن جولاتها التعليمية للطلاب الصهاينة، بهدف تعزيز عدد المقتحمين للأقصى وترسيخ مفهوم الهيكل المزعوم في عقول النشء.

وأكد المرصد أن حجم الدعم الكبير -على المستويات المختلفة- الذي تقدمه حكومات الكيان الصهيوني اليمينية للجماعات والمنظمات الصهيونية المتطرفة، هو السبب الرئيس في تزايد وتيرة الانتهاكات بحق المسجد الأقصى ورواده، محملا سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن توابعها.

وشدد المرصد على أن التجرؤ الصهيوني بحق الأقصى المبارك يمثل استفزازا صارخا لمشاعر أكثر من مليار مسلم حول العالم، كما ينذر بعواقب وخيمة. ويؤكد المرصد على أن الأقصى رغم كل ما يتعرض له يظل مسجدا إسلاميا خالصا، ولا يمكن قبول أي مساس بوضعه التاريخي والديني والقانوني القائم.

وحيا مرصد الأزهر الانتهاكات الصهيونية للأقصى، صمود رواد المسجد والمرابطين فيه من أبناء الشعب الفلسطيني ونضالهم المشروع، معربا عن مساندته للشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المسلوبة، وفي مقدمتها حق تقرير المصير.


اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-18 21:14:21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *