مريم المهيري: كلمة رئيس الدولة رسالة تؤكد أهمية معالجة التحديات العالمية | صحيفة الخليج



أكدت مريم المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة أن كلمة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، خلال مؤتمر دول الأطراف “COP27” في جمهورية مصر العربية، رسالة واضحة للمجتمع الدولي لأهمية معالجة جذور التحديات العالمية، كونها تؤثر في منظومة التنمية المستدامة والأمن، حيث يمكن عبرها تعزيز الجهود الدولية لإرساء دعائم السلام، والحفاظ على صحة كوكب الأرض، وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة. فنحن نؤمن جيداً أن مخاطر وتهديدات تغير المناخ لا تستثني أحداً، وتفاقم حدتها يهدد حياة الأجيال الحالية والقادمة.

وشددت على حرص الإمارات على دعم وتيرة العمل المناخي على المستويات كافة. موضحة أنه لتأكيد الالتزام الطوعي للدولة ستعلن خلال فعاليات المؤتمر آليات لتسريع عملية تنفيذ المبادرات المناخية، وأهمها المبادرة الاستراتيجية للسعي لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، بادرةً ورسالةً تقدمها الإمارات ضمن نموذجها الرائد في العمل المناخي لدول العالم لتحفيزهم على رفع طموحهم المناخي، لنضمن معاً جميعاً مستقبلاً أفضل مستداماً لأجيالنا المقبلة.

وقالت إن دولة الإمارات بفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة تقدم على الدوام نموذجاً رائداً للعالم في مواجهة التحديات وتحويلها فرص نمو، وهذا ما نعمل عليه حالياً عبر منظومة متكاملة من المبادرات والبرامج والمشاريع، وآخرها المبادرة التي أوضحها صاحب السموّ رئيس الدولة، “حفظه الله، في كلمته ووقّعها مع الولايات المتحدة، لنشر واستخدام حلول الطاقة المتجددة في كثير من دول العالم، وتؤكد تبني الدولة للتحول العادل إلى أنظمة طاقة المستقبل. (وام)



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *